Wednesday, November 14, 2018
اخر المستجدات

أبوحسنة: رواتب موظفي “الأونروا” ستصرف بموعدها لهذا الشهر


عدنان أبو حسنة

| طباعة | خ+ | خ-

غزة – الوطن اليوم : أكد المستشار الإعلامي لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين “أونروا” عدنان أبو حسنة، أن رواتب موظفي الأونروا ستصرف كاملة وفي موعدها عن الشهر الماضي.

وأوضح أبو حسنة، أن الولايات المتحدة قدمت هذا العام دعم لوكالة الغوث 60 مليون دولار من أصل 360 مليون كان تقدمها كل عام، مشيرًا إلى أن القرار الأمريكي الجديد الذي يتعلق بقطع كافة المساعدات عن الاونروا، هذا يعني أنه في العام المُقبل لن تكون هناك أي مساهمات منها.

وأشار إلى، أنه حتى اللحظة استطاعت أن تخفض الوكالة العجز المالي منذ بداية العام من 446 مليون دولار، إلى 217 مليون دولار حتى نهاية العام الجاري، وهذا العجز يعتبرًا كبيرًا جدًا وغير مسبوق.

ولفت إلى، أنه على الرغم من أن الوكالة لا تملك تمويلًا سوى لشهر ديسمبر الحالي، إلا إنها فتحت مدارسها بكافة المناطق التي تعمل بها بسوريا ولبنان والأردن الضفة الغربية وقطاع غزة.

وأضاف: “هناك جهود كبرى مستمرة تبذلها أونروا مع المانحين بمساندة الأمين العام للأمم المتحدة، وهناك مؤتمر سيعقد خلال 3 أسابيع من الآن، وخلاله سيطرح موضوع أزمة وكالة الغوث بالتفاصيل، إضافة إلى عجزها المالي”.

وتابع: “ما سيحدث بعد عقد المؤتمر، وما سيجلبه من تبرعات وأموال لوكالة الغوث، هو من سيحدد السيناريوهات المختلفة للوكالة خلال العام المقبل، أما في الوقت الحالي لا نستطيع أن نحدد ماذا سنفعل”.

يشار إلى، أن وزارة الخارجية الأمريكية أعلنت في بيان لها اليوم الجمعة الماضي، أن الولايات المتحدة ستتوقف عن تمويل وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (اونروا).

وكانت صحيفة “واشنطن بوست” الأمريكية كشفت أن إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ألغت التمويل الأمريكي لأونروا بشكل كامل “كجزءٍ من تصميمها على وضع أموالها في المجالات التي تخدم سياستها”.

وخفّضت واشنطن من دعمها المالي لوكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا) قبل أن تعلن المندوبة الأمريكية لدى المنظمة الدولية نيكي هايلي، دعمها لشطب موضوع اللاجئين من طاولة المفاوضات.

وأرسلت الأونروا، أواخر شهر يوليو/تموز الماضي رسائل بفصل 250 موظفًا في الأراضي الفلسطينية بينهم 125 ضمن برنامج الطوارئ في غزة، وأحالت 570 موظفًا إلى دوام جزئي، وحولت 270 موظفا على بقية البرامج حتى نهاية عام 2018 مع عدم وجود ضمانات للاستمرار بعد نهاية العام.

وتقدم الأونروا المساعدة والحماية وكسب التأييد لحوالي 5 ملايين لاجئ من فلسطين في الأردن ولبنان وسوريا والأراضي الفلسطينية المحتلة، إلى أن يتم التوصل إلى حل لمعاناتهم.

ويتم تمويل الأونروا بشكل كامل تقريبًا من خلال التبرعات الطوعية للدول الأعضاء في الأمم المتحدة.

وتشتمل خدمات الوكالة على التعليم والرعاية الصحية والإغاثة والبنية التحتية وتحسين المخيمات والدعم المجتمعي والإقراض الصغير والاستجابة الطارئة بما في ذلك في أوقات الحروب.