Tuesday, November 13, 2018
اخر المستجدات

أبو ظريفة: لا أثمان سياسية للتفاهمات ولا بديل عن المصالحة الفلسطينية


أبو ظريفة: لا أثمان سياسية للتفاهمات ولا بديل عن المصالحة الفلسطينية

| طباعة | خ+ | خ-

أكد عضو المكتب السياسي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، أن ما تم الإعلان عنه من تسهيلات جديدة لأهالي قطاع غزة خطوة مهمة، تأتي في إطار الترجمات العملية للتفاهمات الشفوية التي جرت بين القوى الفلسطينية والجانب الإسرائيلي عبر الأشقاء المصريين، وكثمرة من ثمار مسيرات العودة بعد مرور 33 أسبوعاً عليها و16 أسبوعاً على المسير البحري.

وأكد أبو ظريفة : أن لا أثمان سياسية لهذه التفاهمات وأنها لا تشكّل بديلاً عن استمرار الجهد المبذول لإتمام المصالحة كخيار استراتيجي وكأقصر الطرق لمعالجة أزمات قطاع غزة، ولا تشكل كذلك توقيعاً لاتفاق تهدئة، وإنما هي عبارة عن عودة الهدوء وصولاً لوقف إطلاق نار مقابل تخفيف الحصار عن قطاع غزة برزمة من التسهيلات.

وتابع: أي خطوات عملية ملموسة، تأتي لتخفيف الألم والمعاناة في قطاع غزة هي خطوات ضرورية، مؤكداً أنها جاءت ثمار التضحيات التي قدمها أبناء شعبنا خلال اصراره على تواصل مسيرات العودة حتى نيل حقوقه الإنسانية المشروعة.

وشدد على استمرارية المسيرات ببعدها الشعبي وبأدواتها الشعبية باعتبارها فعل نضالي شعبي من أجل تثبيت حق العودة وكسر الحصار.

ولفت الى أن النتائج التي أعلن عنها من شأنها تعزيز الصمود في استمرار مسيرات العودة حتى تحقق أهدافها بشكل كامل، وأنها خطوة ممكن أن ينبنى عليها.

يذكر أن وزارات حكومية في قطاع غزة، أعلنت مساء أمس الثلاثاء، عن جملة من المساعدات المالية وصرف رواتب للموظفين ابتداءً من يوم غدٍ الأربعاء.

وقال وكيل وزارة التنمية الاجتماعية يوسف إبراهيم خلال مؤتمر عقد بمقر وزارة الإعلام بغزة “سيتم صرف مساعدات مالية بقيمة 700 شيقل لـ 5 آلاف من ذوي الشهداء والمصابين من الحالات الخطيرة والبتر ضمن مسيرات العودة بدءًا من غد الأربعاء”.

وأشار إبراهيم إلى أنه سيتم صرف مساعدات مالية بقيمة 100دولار لخمسين ألف أسرة محتاجة تم اختيارهم ضمن معاير دقيقة خلال الأيام القادمة بتوافق وطني”، موضحاَ بأن الصرف سيكون عبر فروع بنك البريد كافة.

بدوره، أعلن وكيل وزارة العمل موسى السماك عن إطلاق برنامج تشغيل مؤقت لـ 10 آلاف خريج خلال الفترة القادمة، موضحًا بأن التسجيل سيكون مفتوح للجميع عبر موقع الوزارة.

من جهته أعلن وكيل وزارة المالية يوسف الكيالي عن صرف دفعة من رواتب موظفي القطاع عن شهر يوليو بنسبة 60% وحد أدنى 1400 شيقل لموظفي غزة، وسيكون الصرف على 4 فئات مخصومًا منها السلفة المقدمة سابقًا (400 شيقل)، وذلك عبر البنك الوطني وبنك الإنتاج وفروع البريد كافة، مؤكدَا بأن الجهود مستمرة لتحسين نسبة الصرف في الأشهر المقبلة.