Wednesday, March 20, 2019
اخر المستجدات

أبو عرار لنتنياهو: لسنا بحاجة لموافقة أحد لدخول الأقصى


| طباعة | خ+ | خ-

الوطن اليوم / القدس

وجّه النائب العربي في الكنيست الصهيوني طلب أبو عرار، رسالة إلى رئيس الوزراء الصهيوني، بنيامين نتنياهو، ونسخًا منها لوزير الأمن الداخلي يتسحاق أهرونوفيتش، ويوحنان دانينو المفتش العام لشرطة الاحتلال، بين فيها أنه لن يطلب إذنا من أحد لدخول المسجد الأقصى المبارك.

جاءت هذه الرسالة في أعقاب طلب الشرطة التنسيق معها قبل دخول أعضاء الكنيست وبما فيهم العرب والمسلمون للمسجد الأقصى.

وجاء في نص الرسالة “علمنا من خلال بيان صحفي صدر عن الشرطة أن الشرطة تعتزم التوجه لرئيس الكنيست من أجل إجبار أعضاء الكنيست على التنسيق المسبق عند دخولهم المسجد الأقصى، بما فيهم العرب والمسلمون، الأمر الذي نرفضه جملة وتفصيلا، ولن أنسق دخولي إلى مسجدنا مع أية جهة بأي شكل من الأشكال، لأن في الأمر تغييرا للوضع القائم ومسًّا بالحقوق الدينية الشخصية لنا، وللمسلمين عامة”.

وقال أبو عرار نحن على اطلاع تام بالمحاولات المتكررة للمسّ بالسيادة على المسجد الأقصى من عناصر متطرفة يهودية، ومدى تعكيرهم للهدوء العام، ولكن لم نر أي تعكير للهدوء بدخولنا، وإنما يأتي مطلب الشرطة تنسيق دخولنا لطلب اليمين المتطرف منها ذلك، ولجعل الحق مساويًا لليهود في المسجد الأقصى، وهذا الأمر مرفوض وغير مقبول على الإطلاق.

وتابع: “لدينا صور فيديو تظهر أن أوساطًا أمنية صهيونية تطلب من الجماعات اليهودية المتطرفة الدخول للمسجد الأقصى بوتيرة عالية، وبأعداد أكبر. كما أن تحديد دخول المسلمين للمسجد الأقصى من خلال تحديد الأجيال، ومنع شخصيات دينية من دخول المسجد الأقصى، هو تعدٍّ على حرية العبادة، وتغيير للوضع القائم”.

وختم أبو عرار رسالته بالقول: “أطالبكم بوقف الاقتحامات الاستفزازية من اليهود للمسجد الأقصى على الفور لتجنب تدهور الأوضاع، وإلغاء تنسيق دخولنا للمسجد الأقصى مع الشرطة، ومنع تحديد أجيال المسلمين للدخول للمسجد الأقصى”.