Tuesday, December 11, 2018
اخر المستجدات

أبو مدين: انعقاد الوطني بتركيبته الحالية سيكون بيت عزاء لمنظمة التحرير ولا مصالحة بالقريب


فريح أبو مدين

| طباعة | خ+ | خ-

قال وزير العدل في عهد الرئيس الراحل ياسر عرفات فريح أبو مدين، إن انعقاد المجلس الوطني الفلسطيني بتركيبته الحالية وفي رام الله سيكون بيت عزاء لمنظمة التحرير الفلسطينية بسبب هيمنة السلطة على القرار.

وأضاف أبو مدين في لقاء ضمن برنامج أوراق فلسطينية الذي يبث على قناة “الغد” الفضائية، إن السلطة الفلسطينية هي من تقود المرحلة وليس منظمة التحرير ، متابعا منظمة التحرير في غرفة الإنعاش وأن انعقاد المجلس الوطني لن ينعشها.

وأوضح أن سبب انعقاد المجلس الوطني هو لتنحية أعضاء وتنصيب أعضاء جدد تحت رقابة اسرائيل وليس لإحياء المنظمة حسب قوله، لافتا إلى أن عقد المجلس بطريقته الحالية لن يكون رافعة للمنظمة بل هو تكريس للسلطة.

وتساءل هل بإمكان المجلس الوطني رفع العقوبات عن قطاع غزة ووقف التنسيق الأمني ؟ مشككا في إمكانية اتمام المصالحة بين حركتي فتح وحماس بسبب الايدولوجيات والبرامج المختلفة.

وأشار إلى معاناة الشعب الفلسطيني في غزة جراء الحصار الإسرائيلي واستمرار العقوبات التي تفرضها السلطة الفلسطينية، موضحا أن الشعب الفلسطيني لن يمرر أي صفقة تؤدي إلى تصفية القضية الفلسطينية.