Friday, March 22, 2019
اخر المستجدات

أبو مرزوق: الحمد الله يتعهد بحل كل مشاكل غزة


| طباعة | خ+ | خ-

أفاد عضو المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية حماس، د. موسى أبو مرزوق، بأن حركته تلقت مساء اليوم، تعهدات من قبل رئيس حكومة التوافق د. رامي الحمد الله، بمعالجة كافة مشاكل قطاع غزة خلال 4 أسابيع.

وقال أبو مرزوق عبر صفحته في موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”: “نقل إلينا وزير العمل مأمون أبو شهلا ووزير الأشغال العامة مفيد الحساينة، رسالة إيجابية من رئيس حكومة التوافق د. رامي الحمد الله، يتعهد خلالها بمعالجة كافة مشاكل قطاع غزة خلال 4 أسابيع”.

وأكد أنه جرى اتصال هاتفي اثناء هذا اللقاء برئيس الوزراء، تم الاتفاق فيه على قدومه إلى غزة الأسبوع القادم للبدء في حل كل القضايا.

وأوضح أبو مرزوق أن المشاكل المتعهد حلها هي تحقيق الأمان الوظيفي لجميع الموظفين دون أي استثناء، واستلام المعابر، ومعالجة مشكلة الكهرباء ووضع حلول جذرية لها، والتواصل مع الأجهزة الأمنية بغزة، بالإضافة إلى قيام الحكومة بواجباتها تجاه الوزارات في غزة من حيث إمدادها بالموازنات التشغيلية والتواصل المستمر.

بدائل

وفي سياق متصل، أكدت حركة المقاومة الإسلامية حماس أن الفرصة لا زالت قائمة أمام حكومة التوافق لتغيير نهجها وتحمل مسؤولياتها تجاه أبناء الوطن في قطاع غزة والضفة الغربية، بعيداً عن أي تمييز فصائلي.

وقال الناطق باسم الحركة د. سامي أبو زهري في تصريح صحفية “حماس غير غائبة عن المشهد ولديها من البدائل ما يكفي للخروج منه، لكن الأولوية لإعطاء الفرصة للحكومة لتمارس دورها وتلتزم بالاستحقاقات الوطنية”.

وأضاف: “لكن هذه الفرصة من الطبيعي أنها لا تطول خاصة في ظل المعاناة المتفاقمة التي بتنا ندفع ثمنها من أرواح ابناء غزة”.

وعبر عن آماله في أن تقوم حكومة التوافق بإعادة تقييم موقفها وتحمل مسؤولياتها كاملة، منوهاً إلى أنه في حال التوافق على فشل الحكومة، “من الطبيعي أن تبحث الفصائل عن البديل في سياق توافق وطني”.

وأكد أبو زهري التزام حركته بمسؤولياتها الوطنية تجاه ابناء شعبها خاصة في القطاع، في ظل استمرار معاناة الغزيين، وتابع: “الفرصة لا زالت قائمة حرصا على الوحدة والخروج من المرحلة”.