Wednesday, May 22, 2019
اخر المستجدات

أبو مرزوق: لم نُبلغ رسميا بموعد استئناف المفاوضات


| طباعة | خ+ | خ-

قال القيادي في حركة “حماس”، عضو وفد التفاوض الفلسطيني مع الاحتلال الإسرائيلي في القاهرة، موسى أبو مرزوق، إنهم لم يبلغوا رسميا بموعد استئناف مفاوضات وقف إطلاق النار في قطاع غزة، متوقعاً
استئنافها غدا الأحد.

وترعى مصر مفاوضات غير مباشرة بين الفصائل الفلسطينية والاحتلال الإسرائيلي، بهدف التوصل إلى اتفاق لوقف إطلاق النار، غير أن المفاوضات لم تنجح في التوصل لأي اتفاق.

وكان الاحتلال الإسرائيلي، قال إن وفد المفاوضات سيعود إلى القاهرة بعد انتهاء عطلية السبت اليهودي.

وعلق عضو المكتب السياسي لحركة حماس على ذلك قائلاً “هذا هو استخدام الدين في السياسة عند اليهود عندما يتعلق الأمر بمفاوضات سلام، ولكن في المقابل فإن أشد أيام القصف الإسرائيلي الذي تعرضت له غزة كانت يوم السبت”.

واستأنف جيش الاحتلال الإسرائيلي منذ يوم الجمعة الماضي هجمات الجوية والبحرية والمدفعية على قطاع غزة، عقب انتهاء تهدئة مؤقتة لوقف إطلاق النار بين المقاومة الفلسطينية والاحتلال ستمرت لـ (72 ) ساعة، ورفضت المقاومة تمديد التهدئة بسبب ما وصفته بـ”التعنت والمماطلة الإسرائيلية تجاه مطالب الشعب الفلطسيني”.

وبحسب متحدثة باسم الخارجية الإسرائيلية أميرة أورون، فإن استئناف المفاوضات وعودة الوفد الإسرائيلي للقاهرة، “مرهون بوقف إطلاق النار في قطاع غزة”.

ولم تنجح المفاوضات-حتى اللحظة-في التوصل إلى اتفاق أو تمديد تهدنة الـ72 ساعة، بسبب رفض الاحتلال مطلب المقاومة إنشاء ميناء بحري وإنهاء الحصار، ويشترط لتحقيق هذين المطلبين على وجه الخصوص نزع سلاح المقاومة الفلسطينية في قطاع غزة

من جانب آخر طالب أبو مرزوق بـ”رد رسمي من الحكومة المصرية على تصريحات تسيبي ليفني، وزيرة العدل الإسرائيلية، المسئولة عن ملف المفاوضات مع الفلسطينيين، بشأن وجود توافق بين مصر وإسرائيل لخنق حركة حماس”.

وتابع أن “هذه التصريحات كانت علانية ومن مسئولة إسرائيلية، ولابد أن يكون الرد عليها علنيا أيضا من الحكومة المصرية”.

وبدعوى العمل على وقف إطلاق الصواريخ الفلسطينية محلية الصنع على المستوطنات الإسرائيلية، وتدمير أنفاق المقاومة الفلسطينية، يشن الاحتلال الإسرائيلي منذ الثامن من الشهر الماضي، عدوانا على قطاع غزة، تسبب في مقتل 19040 فلسطينياً، وجرح نحو 10 آلاف آخرين.

واستأنف جيش الاحتلال الإسرائيلي منذ يوم الجمعة الماضي هجمات الجوية والبحرية والمدفعية على قطاع غزة، عقب انتهاء تهدئة مؤقتة لوقف إطلاق النار بين المقاومة الفلسطينية والاحتلال ستمرت لـ (72 ) ساعة.

ووفقًا لبيانات رسمية إسرائيلية، قُتل 64 عسكريًا و3 مستوطنين إسرائيليين، بينما تؤكد كتائب الشهيد عز الدين القسام، الجناح العسكري لحركة “حماس” إنها قتلت 161 عسكريا، وأسرت آخر.