Tuesday, June 27, 2017
اخر المستجدات

أبو مرزوق: لم يطرأ تغيير بالعلاقات مع طهران.. ونسعى لحل أزمة الكهرباء بغزة


مروسى ابومرزوق

| طباعة | خ+ | خ-

قال نائب رئيس المكتب السياسي لحركة حماس، موسى أبو مرزوق، الثلاثاء، إنه لم يطرأ أي تغيير جديد في علاقات حركته مع طهران، وأن كل ما ينشر إعلامياً “مختلق”.

وكانت صحيفة الشرق الأوسط اللندنية قالت: “إن إيران ستستأنف الدعم المالي لحماس، وأن لقاءات جرت مؤخراً بين قيادات من الحركة والحرس الثوري الإيراني لاستئناف العلاقات”.

وأشار أبو مرزوق لصحيفة “القدس” المحلية، إلى أن علاقة حماس مع إيران لم تنقطع وموجودة، مضيفاً “هذه العلاقة لم يطرأ أصلاً عليها أي جديد من حيث الأساس، وكل ما يثار إعلامياً عبارة عن تهويشات ليس لها رصيد من الواقع”.

وأضاف “هذه أنباء مختلقة وغير صحيحة ولم يجر ولم يحدث ما ذكر في بعض الصحف، وكل ما نشر مجرد اختلاق لا أساس له”.

وحول الاتصال الهاتفي الذي جرى بين علي لاريجاني رئيس مجلس الشورى الإيراني، وإسماعيل هنية رئيس المكتب السياسي لحماس، أوضح أبو مرزوق أنه جاء في إطار الرسائل والاتصالات التي تلقاها هنية لتهنئته بانتخابه رئيساً للمكتب السياسي للحركة.

وأكد أبو مرزوق تلقي هنية رسالة من الجنرال في الحرس الثوري الإيراني، وقائد فيلق القدس قاسم سليماني، مشيراً إلى أنها تأتي في ذات الإطار العام للتهاني التي تلقاها هنية مؤخراً من عدة جهات عربية ودولية.

وبشأن إمكانية مغادرة هنية قطاع غزة في جولة خارجية، قال أبو مرزوق “سيكون هناك زيارات لعدد من الدول، لكن لا توجد أي ترتيبات في الوقت الحاضر، وأي زيارة سيقدم عليها لأي دولة كانت ستكون معلنة”.

وحول تطورات الاتصالات مع حركة فتح، أشار نائب رئيس المكتب السياسي لحركة حماس إلى عدم وجود أي تطورات في ظل الإجراءات التي اتخذها الرئيس محمود عباس مؤخراً تجاه قطاع غزة.

ولفت إلى أن حماس تعمل مع عدة جهات وأطراف من أجل مواجهة الحصار المفروض على القطاع وبشأن العديد من القضايا المتعلقة بالوضع الفلسطيني، مشيراً إلى أن حركته تعمل على حل أزمة الكهرباء الحالية في القطاع.

وأشار إلى أن نيكولاي ميلادينوف المنسق الأممي الخاص لعملية السلام التقى مع قيادة حماس عدة مرات في الفترة الأخيرة وبحث الأزمات المتعلقة بغزة وضرورة معالجتها خوفاً من تفاقم الأزمات، مشيرا إلى أن حماس تتواصل مع كافة الأطراف من أجل تجاوز هذه الأزمات والمشكلات.

واعتبر أبو مرزوق إجراءات السلطة الفلسطينية تجاه قطاع غزة وخاصةً أزمة الكهرباء بأنه “إجراء غير لائق ومضر”، مضيفاً “يجب أن لا يتم التعامل مع أبناء القطاع وكأنهم ليسوا مواطنين فلسطينيين”.

ويشهد قطاع غزة مؤخراً أزمة كهرباء خانقة، يرافقها أزمات تتعلق بعدم توفر أدوية ونقص في الوقود الخاص بالمستشفيات.


  • إعلانات