Tuesday, May 21, 2019
اخر المستجدات

أحد أذرع فتح المسلحة تتبنى عملية نابلس


| طباعة | خ+ | خ-

الوطن اليوم – أعلنت قوات العاصفة – كتائب الشهيد عبد القادر الحسيني، احد الأذرع العسكرية المسلحة لحركة فتح، الليلة، مسؤوليتها عن عملية إطلاق النار التي وقعت بالقرب من مستوطنة “ايتمار” المقامة على أراضي قرى شرق نابلس شمال الضفة الغربية وقتل خلالها مستوطنان وأصيب أربعة آخرون.

وقالت الكتائب في بلاغ عسكري :” اتكالاً منا على الله، وإيماناً منا بحق شعبنا في الكفاح لاسترداد وطنه المغتصب، وإيماناً منا بواجب الجهاد المقدس، تحركت أجنحة من قواتنا الضاربة في ليلة الخميس 1 / 10 / 2015م وقامت بتنفيذ العملية المطلوبة منها كاملة وإطلاق النار على سيارة للمستوطنين المحتلين كانت خارجه من مستوطنة إيتمار المقامة على أراضينا الفلسطينية جنوب مدينة نابلس، وتم إطلاق النار على السيارة بشكل مباشر ومقتل مستوطن وزوجته وإصابة آخرين حسب اعتراف إعلام العدو ، وعادت المجموعة إلى معسكراتها سالمة.

وأضافت الكتائب :” إننا لنحذر العدو من القيام بأية إجراءات ضد المدنيين الآمنين أينما كانوا، لأن قواتنا سترد على الاعتداء باعتداءات مماثلة، وسنعتبر هذه الإجراءات من جرائم الحرب”.

ووقعت الكتائب بلاغه العسكري بـ :عاشت وحدة شعبنا وعاش نضاله لاستعادة كرامته ووطنه”. قوات العاصفة – كتائب الشهيد عبد القادر الحسيني. التاريخ 1 / 10 / 2015 م.