Monday, August 21, 2017
اخر المستجدات

أسير محرر: لن نقبل بأقل من اسقاط الحكومة اذا لم تعد رواتبنا


مجلس الوزراء الفلسطيني

| طباعة | خ+ | خ-

قال الأسير المحرر والمبعد الي قطاع غزةهلال جرادات، إن خطوة  السلطة في قطع  رواتب 277 أسيرا محررا ومبعدا إلى القطاع، جائت استجابة للمطالب الأمريكية والإسرائيلية.

وبدوره اعتبر جرادات، أن قطع رواتب الأسرى تعدي مسمي الجريمة في حق عائلات الأسرى في الوقت الذي تُشكل فيه المخصصات التي يتقاضاها الأسرى المعين والدخل الأساسي لهم و الذي لا يملكون غالبًا غيره في ظل انعدام فرص العمل وارتفاع معدلات الفقر والبطالة في الأراضي الفلسطينية، معرباً  في ذات الوقت عن استيائه واستغرابه من رضوخ  السلطة الفلسطينية للضغوطات الأمريكية والإسرائيلية بوقف إعطاء مخصصات الأسرى بحجة أنهم إرهابيون   ”

وقال جرادات: إن هذه القضية تعتبر قضية إنسانية بحتة لأنها ترتبط بمصير عائلات بأكملها وليس بالأسير المحرر نفسه فقط ، مؤكدا انهم ضحايا املاءات الإدارة الأمريكية والحكومة الإسرائيلية، ومستغربا في ذات السياق من أن هذا الأمر لم يثر الجهات المختصة في قضايا شهداء الأسرى والتي يجب ان يكون موقفها واضحا وجادا تجاه هذه الخطوة الخطيرة بحق الاسري

وتابع جرادات : سنكون عالة على المجتمع، بعدما كنا رموزاً للتحدي ومواجهة الاحتلال الإسرائيلي مضيفا : “اليوم نستطيع أن نتدبر أمورنا ،ولكن في الأسابيع والاشهر  المقبلة لا نعلم كيف سنتصرف، لأن الكثير منا عليه التزامات متعلقة بالديون والقروض المالية وإيجارات البيوت ، ومردفا أن الأسير الُمبعد يعيش حياة ملؤها المعاناة والألم باعتباره بعيدًا عن أهله وموطنه، وقال: “إن تحميله المزيد من الأعباء سيقضى على بوصلة صموده “.

وفى معرض سؤاله حول أي خطوات احتجاجية قد يلجأ لها الاسري المحررون اذا لم تتراجع السلطة عن موقفها ازاء هذه الخطوة بحق الاسري ،أكد جرادات أنه سيكون هناك فعلا فعاليات احتجاجية سيتم تنظيمها بعد انتهاء شهر رمضان المبارك وانه سيتم اقامة خيمات اعتصام في ساحة الجندي المجهول مضيفا :اذا نزلنا الي الشارع فلن نقبل بأقل من اسقاط حكومة رام الله، إلى انه يتم التعامل مع الموقف حتى اللحظة بالدبلوماسية والحوار، منوهاً إلى أنه سيتم مناشدة الرئيس عباس ومكتب الرئيس بإعادة الرواتب للأسرى المحررين  وتدارك هذ الامر.

وتساءل جرادات حول اذا ما كان  قطع رواتب الأسرى المحررين يعتبر جزاء لهم مقابل كل ما قدموه للوطن من تضحيات ؟، مطالباً الجهات المعنية والفصائل الفلسطينية  ان تقف صفاً واحداً للتصدي لهذا القرار الجائر بحق الاسري

يشار إلى أن رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو طالب السلطة الفلسطينية بقطع رواتب الأسرى قائلا: “على الفلسطينيين ان يثبتوا انهم يريدون السلام وان يتوقفوا عن دفع رواتب لمنفذي العمليات ، في إشارة للأسرى في سجون الاحتلال”.