Thursday, May 25, 2017
اخر المستجدات

أغنى 500 شخص في العالم يخسرون 35 مليار دولار بسبب ترامب.. فماذا فعل الرجل هذه المرة؟


دونالد ترامب

دونالد ترامب

| طباعة | خ+ | خ-

خسر أغنى أغنياء العالم 35 مليار دولار أميركي، أمس الأربعاء، عندما عصفت الأزمة السياسية في الولايات المُتحدة بأسواق الأسهم العالمية، بحسب مؤشر بلومبرغ لمليارديرات العالم.

أبرز الخاسرين

وبحسب ما نقل موقع بلومبرغ، اليوم الخميس، فقد خسر بيل غيتس، وهو أغنى شخص في العالم وتبلغ ثروته 86.8 مليار دولار أميركي، نحو مليار دولار، إذ تراجعت أسهم شركة مايكروسوفت، التي تعد أكبر ممتلكاته، بنسبة 2.8%، وهو أكبر تراجع شهدته خلال ما يقرب من عام.

أما جيف بيزوس، مؤسس شركة “أمازون دوت كوم”، الذي تفوّق بمبلغ 4 مليارات دولار على بيل غيتس في مطلع هذا الأسبوع، فقد تراجع إلى المرتبة الثالثة، بعد خسارته 1.7 مليار دولار، إذ انخفضت أسهم موقع تجارة التجزئة عبر الإنترنت بنسبة 2.2%.

وبلغت خسارة إمبراطور تجارة التجزئة الإسبانية، أمانسيو أورتيغا 355 مليون دولار، لينتهي به الحال في المركز الثاني، بثروة تبلغ 83.2 مليار دولار.

وتراجعت مؤشرات الأسهم العالمية بسبب الاضطرابات السياسية التي طغت على البيت الأبيض، بالتزامن مع المراقبة الدقيقة لعلاقات الرئيس الأميركي دونالد ترامب بروسيا، وإقالته المثيرة للجدل لمدير مكتب التحقيقات الفيدرالية جيمس كومي من منصبه بينما يدير تحقيقاً هو علاقة فريق ترامب بروسيا.

وسجّلت أسهم الولايات المُتحدة أبرز انخفاض لها منذ سبتمبر/أيلول 2016، وعلى رأسها سوق الأوراق المالية الأميركية Nasdaq Composite، الذي تراجع بنسبة 2.6%، وانخفض مؤشر سوق MSCI العالمي بنسبة 1.2%، وسجّلت أسهم البنوك الأداء الأسوأ.

وكان مؤسس شركة فيسبوك، مارك زوكربرغ، الأكثر تضرراً في الأزمة، حيث خسر ملياري دولار، بالتزامن مع تراجع أسهم عملاق التواصل الاجتماعي بنسبة 3.3%.

ويعد زوكربيرغ خامس أغنى شخص على الكوكب، حيث تبلغ ثروته 62.3 مليار دولار، بحسب المؤشر.

ثروة ترامب

ولم يتم رصد ترامب، الذي يعتبر أول ملياردير يعتلي منصب رئيس الولايات المُتحدة، بثروة تبلغ 3 مليارات دولار أميركي في مؤشر بلومبرغ، وهو ترتيب يومي لأغنى 500 شخص في العالم، وتقدر ثرواتهم مُجتمعة بنحو 4.9 تريليون دولار أميركي، بزيادة بلغت 455 مليار دولار في عام 2017.

وتكبّد أثرياء العالم خسارة مشابهة عند الإعلان عن فوز ترامب بانتخابات الرئاسة الأميركية في نوفمبر/تشرين الثاني 2016 حيث ذكر تقرير وكالة “بلومبرغ” في تقرير نشرته آنذاك نقلته وكالة سبوتنيك الروسية أن أغنى أثرياء العالم فقدوا ما مجموعه 41 مليار دولار بسبب تراجع الأسواق العالمية على خلفية فوز المرشح الجمهوري بالرئاسة الذي دفع بالأسواق العالمية نحو التراجع في ذلك الوقت.