Sunday, May 19, 2019
اخر المستجدات

أكثر من 100 مسؤول أمني سابق يطالبون نتنياهو بالتوصل لتسوية


| طباعة | خ+ | خ-

القدس / الوطن اليوم

طالب 106 مسؤولين أمنيين سابقين في المنظومة الأمنية الإسرائيلية رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو، بالمبادرة إلى التوصل إلى تسوية سياسية مع الفلسطينيين. منتقدين نتنياهو بأنه منشغل في ” ترويع الجمهور” ولوحوا بالبحث عن قائد آخر إذا لم يستجب نتنياهو للدعوة.

ومن بين الموقعين على العريضة التي طمت مطالبات المسؤولين مفتشو شرطة سابقون وجنرلات احتياط في الجيش واثنان من رؤساء الموساد، وتعهد الموقعون بتقديم الدعم الكامل لنتنياهو إذا ما مضى في التسوية.

وبادر إلى العريضة جنرال الاحتياط، أمنون ريشيف، الذي كان قائد القوات المدرعة، وأوضح أن ما دفعه لنشر العريضة هو “التعاون المثمر مع إسرائيل من قبل دول عربية معتدلة”، وقال للقناة الإسرائيلية الثانية “عقاب التعاون الناجح مع دول عربية آمل أن يبادر رئيس الحكومة لدفع عملية سياسية والتوصل إلى تسوية إقليمية بمشاركة الفلسطينيين”.

واعترف ريشيف بأنه لم يحصل من رئيس الحكومة على أي مؤشر إيجابي. وقال”نحن نتواجد في منحدر حيث يجنح المجتمع نحو التطرف، ونشهد انزلاقا قيميا بسبب سيطرتنا على ملايين الناس تحت الاحتلال بذرائع أمنية”. ووصف الإعلان بأنه “عمل أمني متعلق بمستقبل شعب إسرائيل”.

بدوره قال جنرال الاحتياط غابي أوفير، الذي كان في السابق قائد الجبهة الداخلية”، وهو أحد المبادرين للعريضة، “سئمنا المراوحة في المكان والاستماع كل مرة لشروحات حول المعيقات الأمنية، ولماذا لا يوجد شريك”.

وقالت العريضة إن حل الدولتين لا ينطوي على مخاطر أمنية، فإسرائيل لديها قوة هائلة يمكنها استحدامها بطرق مختلفة”، كما اتهمت رئيس الحكومة بأن “قائد ضعيف ومصاب بعمى سياسي ومنشغل بترويع نفسه وشعبه”.

وجاء في العريضة إن إن الموقعين يدعمون رئيس الحكومة إذا ما ذهب في طريق التسوية. وقال ريشيف: “لكن إذا لم يمضي في هذه الطريقن فنحن أيضا سنمضي في طريق آخر بقيادة قيادة أخرى”.