Monday, March 25, 2019
اخر المستجدات

أمطار الليلة واليومين المُقبلين ومنخفض جديد صباح السبت


| طباعة | خ+ | خ-

الوطن اليوم / غزة

تًظهر آخر صور الأقمار الصناعية أن غيوماً محلية بدأت بالتطور قبالة سواحل شمال البلاد، وبدأت بالتوغل نحو الداخل تدريجياً، نتيجة نشوء حالة من عدم الاستقرار الجوي مترافقة بكتلة هوائية باردة، اندفعت نتيجة تمركز منخفض بارد شمال الاراضي المصرية، ويُتوقع أن تزداد الفعالية الجوية خلال ساعات المساء والليل لتشمل مناطق شمال ووسط البلاد، بالاضافة لأجزاء من الاقليم الجنوبي بمشيئة الله.

هذا ويُتوقع أن تترافق الحالة بأجواء غائمة باردة، كما وتسقط بإذن الله زخات متفرقة من الأمطار، تكون غزيرة في بعض المناطق ومترافقة بحدوث العواصف الرعدية وتساقط زخات البَرَد، كما وقد تسقط في ساعات متأخرة من الليل زخات ثلجية مخلوطة بالأمطار فوق القمم الجبلية العالية، وتهب رياح نشطة على فترات.

وفي يوم غدٍ الخميس تبقى المنطقة تحت تأثير الرياح الباردة حيث يطرأ انخفاض على درجات الحرارة لتُصبح دون معدلاتها العامة، ويُتوقع تساقط زخات متفرقة من الأمطار في شمال ووسط البلاد بمشيئة الله وخاصة ً في النصف الثاني من النهار، وتهب رياح نشطة على فترات.

وفي يوم الجمعة تستمر الأجواء الباردة، ونتيجة تواجد كتلة هوائية باردة في محيط جزيرة قبرص تستمر الأجواء غير مستقرة في شمال ووسط البلاد بمشيئة الله، وبالتالي يُتوقع تساقط زخات متفرقة من الأمطار على بعض المناطق، قد تكون رعدية في ساعات بعد الظهر، وتهب رياح نشطة كذلك.

ومع ساعات صباح السبت المُقبل تتحرك كتلة هوائية باردة من شرقي البحر الاسود عبر اواسط الاراضي التركية لتصل جنوب شرق جزيرة قبرص، وبالتالي يُتوقع أن تسود المنطقة أجواء باردة مع هطول الأمطار بين الحين والآخر بمشيئة الله في مناطق مختلفة من البلاد، تكون مصحوبة بعواصف رعدية وتساقط لزخات البَرَد أحياناً، كما ويحتمل تساقط زخات من الثلج فوق قمم جبال الجليل الأعلى شمال فلسطين في ساعات المساء والليل، ويستمر هبوب الرياح النشطة، ويحذر من تشكل السيول اعتباراً من مساء الاربعاء ويومي الخميس والجمعة في المناطق المنخفضة والاودية، وتزداد احتمالية تشكل السيول يوم السبت مع وصول المنخفض الجوي القبرصي.

واعتباراً من يوم الأحد المُقبل يبدأ الطقس بالاستقرار التدريجي وترتفع درجات الحرارة حتى نهاية الأسبوع، حيث قد تشهد المنطقة أجواء ً مشمسة لعدة أيام.

والله أعلم.



  •