Thursday, November 15, 2018
اخر المستجدات

أمل العوضي صدمتنا بأجدد صورها والجمهور: “باقي تكة ويطير راسها من كثر النفخ”


أمل العوضي صدمتنا بأجدد صورها والجمهور: "باقي تكة ويطير راسها من كثر النفخ"

| طباعة | خ+ | خ-

وكالات – الوطن اليوم: لطالما اقترن إسم الفنانة امل العوضي بالعمليات التجميلية، هي التي لم يتعرّف عليها الجمهور منذ مدّة إلاّ من خلال صوتها في مشهد من مسلسل قديم شاركت به، إذ لا يختلف اثنان على أنّها تغيرت كثيرًا مقارنةً مع صورها وإطلالاتها القديمة، لا بل أنّها أصبحت إنسانة أخرى وازدادت جمالاً وسحرًا بلا شكّ. لكن على ما يبدو أنّ العوضي لم تكتف بالتعديلات التي أجرتها، والصّور الجديدة التي نشرتها مؤخرًا خير دليل على ذلك.

هي صور التقطتها الفنانة الشابّة عبر حسابها على تطبيق “سناب شات”، وأعادت مشاركتها مع متابعيها عبر موقع “إنستقرام”، حيث استخدمت في الأولى الفيلتر، أمّا في الثانية فظهرت من دونه، وكتبت على الأخيرة “No fillers”. نعم بهذه الكلمات أرفقت امل صورتها لتؤكّد من خلالها أنّها لم تستخدم حقن الفيلر أو البوتوكس لكنّها ما شاهدناه كان عكس ذلك تمامًا.

وظهرت النجمة الكويتية التي وقعت في الفخ منذ مدة، في تلك اللقطة وكأنّها قد خضعت للمزيد من حقن الفيلر والبوتوكس، حيث كانت شفتيها ممتلئة بشكل كبير، وخديّها أكثر انتفاخًا من قبل، حتى أنّها جمهورها لاحظ هذا الأمر بوضوح ولم يرحمها من الانتقادات اللاذعة والسخريية الكبيرة، مؤكدين أنّ وجهها يكاد أن ينفجر بسبب الحشو قائلين التالي: “كفاية نفخ هتنفجرين”، “باقي تكه ويطير راسها من كثر النفخ”، “مو حلوه الخدود عليك قبل اجمل”، “قصدج من غير فلتر مو فيلر ، لان اذا هذا بدون فيلر فلازم اكو مشكلة لان انتفاخه مو طبيعي…”، “امل وجهج بعد ما نفختيه صرتي كانج بلونه يع مو حلو التنفيخ واجد”.

وكانت الممثلة الكويتية قد ذكرت في فيديو جديد انتشر لها عبر مواقع التواصل الإجتماعي، بأنّها اكتسبت زائدًا بشكل كبير في الفترة الأخيرة، معترفة بأنّها لا تتوقّف عن الأكل حاليًا. وقد أرجع البعض سببب تورّم وجنتيها إلى هذا الحدّ بسبب زيادة الوزن التي لاحظها النشطاء بقوّة، وليس بسبب الحقن التجميلية.

في سياق آخر، كانت بدورها قد أثارت قلق محبّيها منذ مدّة بعدما قامت بالكشف عن وجود عدّة كدمات في جسمها، ظهرت شكل فجائي بحسب ما أكّدت. وقد طمأنت امل الجمهور مؤكدة أنّها ستجري الفحوصات اللازمة وتتابع الموضوع مع طبيبها.