Monday, August 20, 2018
اخر المستجدات

أمل حجازي تطلق دعاءً دينياً في رمضان.. وتعبر عن سعادتها بـ”الأناشيد”


أمل حجازي تطلق دعاءً دينياً في رمضان.. وتعبر عن سعادتها بـ"الأناشيد"

| طباعة | خ+ | خ-

كشفت المغنية اللبنانية أمل حجازي عن تجهيزها لإطلاق دعاء ديني بصوتها في اليومين المقبلين تزامناً مع حلول شهر رمضان.

وذلك لأنها تعتبر “شهر رمضان مميز، حيث تجتمع العائلة على مائدة الإفطار وتواظب على قراءة القرآن والأدعية”، وارتباط ذلك بذكرياتها عندما كانت عزباء وتعيش في منزل أسرتها، بحسب ما قالته لموقع “العربية.نت”.

ولفتت أيضاً إلى عدم شعورها بالسعادة بعد تأدية الأغاني، بل بالعكس كانت تشعر بتأنيب ضمير، لكنها تشعر بالسعادة الكبيرة بعد إطلاق أي أنشودة أو دعاء دينياً.

فيما أشارت إلى أنها لا تستمتع بالأغاني، وذلك ليس من باب “التزمت”، بل لتفضيلها سماع آيات من القرآن، لافتةً إلى غنائها في حال طلب أولادها سماع أغنية معينة.

قالت كذلك إن أكثر ما يحزنها هو فقدان عزيز، أو الشعور بأنها ابتعدت عن الله ولو قليلاً.

كما أكدت عدم ندمها على دخول المجال الفني، الذي اعتبرته قد يكون سبباً للوصول لقناعة الالتزام الديني والحجاب، لكونها تأخذ الإيجابيات في كل مرحلة مختلفة من حياتها.

وفي الحوار ذاته، لفتت حجازي إلى تأثير زوجها في حياتها، إذ يملك نضجاً وحكمة تستعين بهما في معظم أمورها، بالإضافة إلى حرصه على مساعدتها في أمور المنزل، وإجادته الطبخ ومساعدته لها في تحضير الأطباق.

وتحدثت أيضاً عن سعادتها بوجود ابنها وابنتها، وخوفها من مسؤولية الأمومة على الرغم من كونها شعوراً جميلاً ومقدساً.

أول “أنشودة” بعد الالتزام

كانت حجازي قد نشرت فيديو لأغنية جديدة لها حملت طابعاً دينياً، تشاركت فيها مع المغني الشاب حسام الصعبي الذي شاركها بعزف البيانو، في نوفمبر/تشرين الثاني 2017، وذلك مع حلول ذكرى المولد النبوي.

وحازت الأغنية في غضون أيام تفاعلاً كبيراً على الشبكات الاجتماعية، إذ تجاوز عدد مشاهداتها الـ2.4 مليون مشاهدة، فيما تتجاوز الآن الـ 16 مليون مشاهدة على حساب فيسبوك، ونحو ربع مليون مشاهدة على حساب إنستغرام.

كما أطلقت أغنية دينية أخرى للسيدة مريم بعنوان ” يا سيدة النساء يا مريم”، في مارس/آذار 2018، وهي من كلمات مصطفى حسن، وألحان وموسيقى حسام الصعبي الذي رافقها الغناء بالعزف على آلة البيانو.

يذكر أنه بتاريخ 4 سبتمبر/أيلول 2017، أعلنت حجازي اعتزالها الفن وارتداء الحجاب، وذلك عبر صفحتها على فيسبوك، مؤكدةً في منشورها أنها لم تكن تمتهن الفن؛ بل إنه كان مجرد هواية.

مؤكدة أنها كانت تعيش في صراع بين الفن والدين، وأنها كانت تطلب الهداية بشكل مستمر، وأنها لا تنتقص من الفن الذي يضم فنانين محترمين، إلا أنها تشعر بالسعادة أكثر في الطريق الذي اختارته.

وقد أطلت أمل في أول ظهور لها عقب ارتداء الحجاب، من خلال عرض أزياء Designers&Brands ببيروت.

فيما قالت لمجلة “سيدتي” إنها تعرضت للانتقاد كثيراً خلال حياتها الفنية، ولم تكن تردّ على من يسيئون إليها، لكن الوضع تغير حين ارتدت الحجاب وأصبح البعض ينتقد قرارها، قائلةً: “عندما مسّوا رمزاً دينياً أحببت أن أردَّ عليهم، وأن أضع حداً لهم؛ لأنه لا يحق لهم التطاول على رمز ديني، سواء كان مسلماً أو مسيحياً أو من أي ديانة أخرى”.

وكانت قد أوضحت في حوارها مع صحيفة “اليوم السابع” المصرية، أن ارتداءها الحجاب لا يعني اعتزالها الفن، مؤكدة أنها ستغير محتوى أغانيها من العاطفية إلى أداء الأغاني الدينية.