Tuesday, March 19, 2019
اخر المستجدات

“أنصار الشريعة” في ليبيا ينشىء شرطة ومحكمة إسلاميتين


| طباعة | خ+ | خ-

نشر تنظيم “أنصار الشريعة” في ليبيا الخميس تقارير مصورة على مواقع له بشان تشكيل “محكمة وشرطة إسلامية” في أجزاء من مدينة بنغازي، فيما جابت سيارات للجماعة حملت عبارات مكتوب عليها “الشرطة الإسلامية” وتحمل الرايات السوداء في المدخل الغربي والجنوبي الغربي للمدينة.

وبث التنظيم عبر حسابه الرسمي على تويتر صورا لعشرات السيارات والافراد يتجولون في حيي القوارشة والهواري الواقعين في المدخل الغربي والجنوبي الغربي لمدينة بنغازي.

وقال التنظيم الذي أظهر عددا من الملثمين المسلحين الذين يرتدون الازياء المزركشة الخاصة بالجيش ويقفون أمام مبان بدت أنها حكومية واحتوت على لافتات كتب عليها “الشرطة الإسلامية” و”المحكمة الاسلامية” الى جانب الراية السوداء المعتادة للجماعات الاسلامية المتطرفة،  أنه “كما يجاهد عدوه يقيم شرع ربه”.

كما أظهرت أشرطة فيدو سيارات إسعاف ودفاع مدني، إضافة إلى رافعات وشاحنات. إلى جانب السيارات رباعية الدفع وتحمل شعار “الشرطة الإسلامية”.

ومطلع الاسبوع أعلن تنظيم “أنصار الشريعة” في ليبيا رسميا في بيان مقتل زعيم التنظيم محمد الزهاوي المكنى ب”أبي مصعب”، دون أن يحدد تاريخ مقتله.

وأدرج مجلس الامن الدولي في تشرين الثاني/نوفمبر “انصار الشريعة على قائمته السوداء للمنظمات الإرهابية بسبب ارتباط هذه الجماعة الاسلامية بتنظيم القاعدة وجماعات متطرفة أخرى. كما اعلنتها السلطات الاميركية والليبية تنظيما ارهابيا.

والتنظيم متهم بالتورط في الهجوم الذي استهدف القنصلية الاميركية في بنغازي في ايلول/سبتمبر 2012 وادى الى مقتل اربعة اميركيين احدهم السفير.

وكان اسلاميون متشددون بينهم حركة “أنصار الشريعة” اعلنوا تشكيل “مجلس شورى ثوار بنغازي” للتصدي لقوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر بعدما اطلق الاخير “عملية الكرامة” في 16 ايار/مايو الماضي بهدف “اجتثاث الإرهاب” من ليبيا، ومنذ ذلك الحين تدور معارك يومية بين الطرفين.