Saturday, March 23, 2019
اخر المستجدات

أوباما وكيري يمتنعان عن استقبال نتنياهو أثناء زيارته لواشنطن


| طباعة | خ+ | خ-

قالت وزارة الخارجية الأميركية، امس الخميس، إن وزير الخارجية، جون كيري، لن يجتمع مع رئيس حكومة إسرائيل، بنيامين نتنياهو، أثناء زيارته إلى واشنطن في بداية آذار المقبل.

ومثلما فعل البيت الأبيض، أشارت متحدثة باسم وزارة الخارجية إلى الحاجة لتجنب الظهور بمظهر من يحاول التأثير على الانتخابات الإسرائيلية في وقت لاحق من ذلك الشهر.

وفي زقت سابق من اليوم، أعلن البيت الأبيض أن الرئيس الأميركي، باراك أوباما، لن يلتقي رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، أثناء زيارته الولايات المتحدة مطلع آذار/مارس المقبل.

وقالت برناديت ميهان المتحدثة باسم مجلس الأمن القومي إن ‘الرئيس لن يلتقي رئيس الحكومة نتنياهو بسبب اقتراب موعد الانتخابات الإسرائيلية’.

ووافقت الأغلبية المؤلفة من الحزب الجمهوري في الكونغرس الأميركي على طلب نتنياهو بتأجيل موعد الخطاب الذي دعي لإلقائه إلى موعد أقرب من الانتخابات العامة الإسرائيلية، التي ستجري في 17 آذار، وتقرر أن يلقي خطابه في 3 آذار، أي قبل أسبوعين من الانتخابات.

وكان زعيم الأغلبية الجمهورية في الكونغرس، جون بايرن، قد دعا نتنياهو إلى إلقاء خطاب في الكونغرس حول ‘التهديد الإيراني’ وذلك قبل شهر من الانتخابات، وهو ما اعتبر في إسرائيل تدخلا أميركيا في الانتخابات الأميركية.

ويذكر أن نتنياهو نفسه كان قد تدخل في انتخابات الرئاسة الأميركية الماضي عندما أعلن تأييده للمرشح الجمهوري، ميت رومني، خصم الرئيس باراك أوباما، ما أثار أزمة بين إدارة أوباما وحكومة نتنياهو.

ونقلت وسائل إعلام إسرائيلية عن السيناتورؤ باينر قوله في تغريدة علة حسابه في شبكة ‘تويتر’، إنه ‘بناء على طلبه، فإن رئيس حكومة إسرائيل سيلقي خطابا أمام الكونغرس في 3 آذار، وهكذا سيكون بإمكانه المشاركة في مؤتمر أيباك (اللوبي الصهيوني) الذي سيعقد في واشنطن’.

وأثار الإعلان عن خطاب نتنياهو في الكونغرس غضبا في الإدارة الأميركية، التي علمت بالأمر من وسائل الإعلام ومن دون تنسيق زيارة نتنياهو مع البيت الأبيض، وقال المتحدث باسم البيت الأبيض إن دعوة نتنياهو تشكل ‘خروجا عن البروتوكول’.