Monday, May 20, 2019
اخر المستجدات

أوباما يدعو الصين إلى تحرير الأسواق وتطبيق سعر مرن لصرف اليوان


| طباعة | خ+ | خ-

دعا الرئيس الأميركي باراك أوباما أمس بكين إلى تحرير أسواقها وسعر صرف عملتها، مؤكداً أن من مصلحة الولايات المتحدة أن تزدهر الصين. وقال أوباما متحدثاً لدى افتتاح قمة المنتدى الاقتصادي لدول آسيا والمحيط الهادئ (أبيك)، إن «الولايات المتحدة تؤيد قيام صين مزدهرة ومسالمة ومستقرة» داعياً إلى تعزيز العلاقات الثنائية بين واشنطن وبكين، كما دعا الصين إلى احترام حقوق الإنسان وحرية الصحافة.

وأعلن أوباما عن اتفاق لمنح تأشيرات دخول للصينيين الراغبين في التوجه إلى الولايات المتحدة للدراسة أو العمل. وأوضح أوباما أن نحو 1.8 مليون صيني توجهوا العام الماضي إلى الولايات المتحدة، ما يوازي مساهمة بقيمة 21 بليون دولار في الاقتصاد الأميركي ودعماً بأكثر من مئة ألف وظيفة محلية.

وتابع مبدياً ارتياحه، أن «هذا الاتفاق (على تأشيرات الدخول) يمكن أن يساعدنا على مضاعفة هذه الأرقام بأربع مرات»، مشيراً إلى أن الرئيس الصيني شي جينبينغ لعب دور «الشريك» في هذا الملف. وطلب أوباما من الصين إعطاء ضمانات من أجل معاملة أكثر إنصافاً للشركات الأجنبية على أراضيها، في وقت أطلقت سلطات بكين أخيراً تحقيقات ضد الاحتكار استهدفت شركات متعددة الجنسيات.

وحض أوباما قادة الدول الأطراف في الشراكة الاقتصادية الاستراتيجية عبر المحيط الهادئ إلى رفع آخر العقبات في وجه إبرام اتفاق التبادل الحر الذي سيضم اليابان من دون الصين.

ويصطدم اتفاق التبادل الحر الذي سيضم 12 دولة تمثل 40 في المئة من إجمالي الناتج القومي العالمي بتمنع شديد من طوكيو على فتح سوقها الزراعية التي تحميها حواجز جمركية شديدة.

إلى ذلك، أعلنت الصين أن اتفاق التجارة الحرة بينها وبين وكوريا الجنوبية سيشمل 17 مجالاً، من بينها التجارة الإلكترونية والمشتريات الحكومية.

وتظهر إحصاءات حكومية أن الصين هي أكبر شريك تجاري لكوريا الجنوبية، إذ وصل حجم التجارة المتبادلة بينهما إلى 228.9 بليون دولار عام 2013 مساهمة بنحو 21 في المئة من اجمالي تجارة كوريا الجنوبية.