Thursday, May 23, 2019
اخر المستجدات

إسرائيل لواشنطن: إيران تخطط لشن هجوم على منشآت نفط سعودية


إسرائيل لواشنطن: إيران تخطط لشن هجوم على منشآت نفط سعودية

| طباعة | خ+ | خ-

كشف تقرير تلفزيوني تابع لقناة 13 الإسرائيلية، أن إيران تخطط لشن هجوم مدمر على منشآت استخراج النفط في المملكة العربية السعودية، وفقا لمعلومات استخبارية جمعتها وكالات الاستخبارات الإسرائيلية ونقلتها إلى واشنطن.

كان كبار المسؤولين في طهران “يفكرون في أعمال عدوانية مختلفة” ضد أهداف حليفة للولايات المتحدة بعد أن اعتُبرت الهجمات المباشرة على أهداف أمريكية محفوفة بالمخاطر، ووضعوا أنظارهم على منشآت إنتاج النفط السعودية ،

وقال مسؤول إسرائيلي لم يكشف عن هويتهم وفقا للتقرير التلفزيوني “كبار المسؤولين في طهران يفكرون في أعمال عدوانية مختلفة ضد أهداف حليفة للولايات المتحدة بعد أن اعتُبرت الهجمات المباشرة على أهداف أميركية محفوفة بالمخاطر، ووضعوا أنظارهم على منشآت إنتاج النفط السعودية”.

وأضاف “من المفهوم أن هناك ميزة إضافية لمثل هذا الهجوم من وجهة نظر إيران وهي التغيير في أسعار النفط بشكل كبير، مما يؤدي إلى زيادة مفاجئة في أسعار النفط وتساهم في اقتصاد الجمهورية الإسلامية التي تعاني من ضائقة مالية، وعقوبات قاسية التي فرضتها إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب”.

ويأتي هذا التقرير في الوقت الذي أرسلت فيه الولايات المتحدة سفينة هجومية برمائية وبطاريات صواريخ “باتريوت” إلى الشرق الأوسط لتعزيز قدرات حاملة طائرات وقاذفات من طراز “بي-52” أُرسلت سابقا إلى منطقة الخليج، ما يفاقم الضغوط، السبت على إيران.

وأعلنت البنتاغون الجمعة أنه ردا على التهديدات المفترضة من إيران، باتت السفينة الحربية “يو إس إس ارلينغتون” التي تضم على متنها قوات من المارينز وعربات برمائية ومعدات ومروحيات إلى جانب منظومة باتريوت للدفاع الجوّي في طريقها إلى الشرق الأوسط.

وتم إرسال حاملة الطائرات ووحدة قاذفات “بي-52” إلى الخليج في وقت أكدت واشنطن تلقيها تقارير استخباراتية تشير إلى أن إيران تخطط لتنفيذ هجوم من نوع ما في المنطقة. وأعلنت القيادة المركزية الأميركية (سنتكوم) المشرفة على القوات الأميركية في الشرق الأوسط وأفغانستان، على “تويتر” الجمعة أن قاذفات “بي-52” وصلت إلى منطقة العمليات بتاريخ 8 أيار/مايو دون أن تحدد المكان الذي هبطت فيه.

وكان مستشار الرئيس الأميركي دونالد ترامب للأمن القومي جون بولتون أشار إلى أن الهدف من عملية نشر القوات توجيه تحذير “واضح ولا لبس فيه” لإيران من أي هجوم يستهدف الولايات المتحدة أو حلفاءها في المنطقة. ولم تفصح واشنطن عن أي تفاصيل إضافية بشأن التهديد المحتمل، ما أثار انتقادات بأنها تبالغ في رد فعلها وتفاقم التوترات في المنطقة من دون مبرر. ولم يصدر أي رد فعل فوري من طهران حيال الخطوات الأميركية الأخيرة، لكنها قللت في وقت سابق هذا الشهر من أهمية إرسال حاملة الطائرات الأميركية.