Saturday, November 17, 2018
اخر المستجدات

إصابات خلال قمع الاحتلال للمتظاهرين شرق قطاع غزة


| طباعة | خ+ | خ-

قال مدير الاستقبال والطوارئ بمشفى الشفاء الدكتور أيمن السحباني، إن 4 إصابات بعيارات نارية شرق غزة،وصلت إلى مجمع الشفاء الطبي، جراء إطلاق قوات الاحتلال النار عليهم، على الحدود الشرقية، في إطار مشاركة المواطنين بمسيرات العودة وكسر الحصار.

كما استهدفت قوات الاحتلال وفق وزارة الصحة، النقاط الطبية شرق خانيونس وشرق البريج، مما أدى إلى إصابة عشرات الطواقم الطبية والمواطنين، بالاختناق الشديد جراء القاء قوات الاحتلال الاسرائيلي لقنابل الغاز الكثيف شرق قطاع غزة.

هذا وتوافد عشرات المشاركين في جمعة “شعبنا سيسقط الوعد المشؤوم”إلى مخيمات مسيرات العودة وكسر الحصار على طول الحدود الشرقية لقطاع غزة.

وأفادت مصادر محلية، أن الوفد الأمني المصري وصل إلى مخيم العودة شرق جباليا.

وكانت الهيئة الوطنية العليا لمسيرة العودة وكسر الحصار،دعت الشعب الفلسطيني في قطاع غزة والضفة الغربية وأراضي 48 والشتات، للمشاركة الواسعة اليوم، تأكيدا على الحفاظ على الحقوق الوطنية ووحدة الدم والمصير.

وأكدت الهيئة في تصريح لها مساء أمس الخميس، على أن مسيرات العودة وكسر الحصار، مستمرة حتى تحقق أهدافها التي انطلقت من أجلها.

وشددت على ضرورة الحفاظ على سلمية وشعبية المسيرات، وأدواتها باعتبارها رافعة للنهوض الوطني، داعية كافة المشاركين في المسيرات لاتخاذ كافة التدابير التي تمنع وتفوت الفرصة على قناصة الاحتلال الإسرائيلي من النيل من المشاركين السلميين.

وأشارت الهيئة إلى أن الرسالة الاهم التي سيتكون خلال فعاليات غدا الجمعة، هي احتشاد الجماهير واستمرار رباطها السلمي والشعبي، محذرة الاحتلال من مغبة التمادي في ارتكاب الجرائم بحق المشاركين في مسيرة العودة وكسر الحصار.

من جهته، أكد ماهر مزهر عضو اللجنة المركزية للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، عضو الهيئة العليا لمسيرة العودة وكسر الحصار، أن الوفد الامني المصري سيكون متواجداً في أحد مخيمات العودة على الحدود الشرقية لقطاع غزة، اليوم الجمعة، خلال فعاليات جمعة “شعبنا سيسقط الوعد المشؤوم”.

وقال مزهر : “خلال الاجتماع الذي جمع بين الهيئة الوطنية العليا لمسيرة العودة وكسر الحصار والوفد الامني المصري برئاسة اللواء احمد عبد الخالق مسؤول الملف الفلسطيني في جهاز المخابرات المصرية مساء أمس الخميس، أكد انه سيكون متواجدا في أحد المخيمات؛ لمتابعة عن كثب كل ما يجري داخلها”.

وأضاف: “يجب التأكيد على استمرار المسيرات باتجاه كسر الحصار المفروض على شعبنا الفلسطيني، وحق تحقيق العودة الى الديار، وسنسعى بكل إمكانياتها لتقليل الخسائر، للحفاظ على دماء الشعب الفلسطيني”.