Tuesday, May 21, 2019
اخر المستجدات

إيران لحزب الله:: “عليكم بالسعودية بدلًا من إسرائيل”


| طباعة | خ+ | خ-

أكدت مصادر واسعة الاطلاع في لبنان، أن قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني، اللواء قاسم سليماني، وجه تعليمات للجناح العسكري بحزب الله، بوقف عملياته ضد إسرائيل وتوجيهها ضد السعودية.

وقالت المصادر، بحسب ما أورده تقرير خاص لموقع “ميدل إيست آي” البريطاني، إن الجنرال الإيراني عيّن -خلال زيارته الأخيرة إلى لبنان لتقديم واجب العزاء بمقتل القيادي بحزب الله مصطفى بدر الدين- خليفة للأخير كما سما نائبيه، في مؤشر على مدى تطور العلاقة بين الحزب اللبناني وإيران.

ويلقي حزب الله وإيران مسؤولية مقتل بدر الدين، على جماعات ينعتانها بـ”التكفيرية”، ويدعيان أنها تلقى الدعم من السعودية.

ويكشف الموقع البريطاني في تقريره، عن هوية خليفة بدر الدين، مؤكدا أنه الكهل فؤاد شكر الملقب بـ”الحاج محسن” والبالغ من العمر 55 عاما، مشيرا إلى أنه من مؤسسي الحزب إلى جانب عماد المغنية وبدر الدين ومصطفى شحادة.

ويتسق توجيه الجنرال الإيراني للقيادة العسكرية بالحزب لتغيير بوصلة الصراع وتوجيهها لأهداف سعودية بدلا عن إسرائيل، مع الوظيفة السابقة لخليفة بدر الدين، الحاج محسن، حيث كان مسؤولا عسكريا عن العمليات ضد الإسرائيليين لا سيما عمليات خطف الجنود، إلا أن مهمته الجديدة تنصب على توجيه ضرباته ضد مصالح سعودية.

وينسف تقرير “ميدل إيست آي” ما سبق لوسائل إعلام نشره حول تولي ابن شقيقة بدر الدين، مصطفى مغنية، للمنصب خلفا لخاله.

إلا أن الشكوك تدور حول تدخل إيراني مباشر لتحديد الشخصية الجديرة بالمنصب، وهو ما تسبب بتجاهل طرح اسم مغنية ليكون خلفا لبدر الدين.

وأما عن نائبي الحاج محسن، فأكد التقرير بحسب مصادر خاصة بأنهما   إبراهيم عقيل المعروف بالحاج تحسين، ولقبه الآن هو الحاج عبد القادر، أما النائب الثاني فهو طلال حمية.

وبحسب مصادر مطلعة، لم تكن زيارة سليماني إلى لبنان سرا لمجرد تقديم واجب عزاء، ولكنها كانت لتوجيه قيادات حزب الله التي تلقت ضربة موجعة تقتضي تدخلا إيرانيا مباشرا يتجاوز الدعم المادي والمعنوي، لتأطير علاقة جديدة بين طهران والحزب الشيعي، ستكشف الأيام عن معالمها.وكالات