Monday, March 18, 2019
اخر المستجدات

ابو ردينة : لا رواتب ولا يمكن الحديث عنها إذا لم تحول اسرائيل العوائد الضريبية


| طباعة | خ+ | خ-

الوطن اليوم / غزة

قال الناطق باسم الرئاسة الفلسطينية نبيل أبو ردينة إن السلطة ستتجه نحو طلب تفعيل شبكة الأمان العربية، في حال استمر تجميد أموال الضرائب، أو أوقفت الولايات المتحدة الأمريكية المساعدات عن السلطة.

وأكد أبو ردينة في تصريح لوكالة “صفا” المقربة من حركة حماس في غزة، أن رئيس الحكومة رامي الحمد الله سيناقش مع العاهل الأردني ومسئولين عرب في زيارته الرسمية الحالية للملكة العربية السعودية طلب تفعليها من العرب.

وحجزت “إسرائيل” مبلغ نصف مليار شيكل من عوائد الضرائب المستحقة للسلطة الفلسطينية قبل 3 أيام، وذلك ردًا على خطوة الأخيرة بتقديم طلب الانضمام إلى 18 معاهدة ومنظمة دولية، بينها ميثاق “روما”، عقب فشل التصويت على مشروع القرار بمجلس الأمن الدولي.

وشدد الناطق باسم الرئاسة على أن السعودية ستجتمع في أقرب فرصة مع لجنة المتابعة العربية، مع العلم أنه “سبق طرح تفعيلها من لجنة المتابعة قبل فترة”.

وأضاف “لدينا ثقة كبيرة بأن العرب لن يتخلوا عن الشعب الفلسطيني، وسيقفوا بجانبنا في حال طلبنا تفعيل شبكة الأمان”.

وقال أبو ردينة “نحن في معركة سياسية كبيرة، ولذلك فإننا نركز على خطواتنا السياسية لمواجهة التعنت الإسرائيلي، وسنلجأ للعرب، وستجتمع القيادة لبحث الخطوات اللازمة في الفترة القادمة”.

وعن رواتب الموظفين في ظل الوضع القائم، قال “لا يوجد رواتب أو حديث عنها حاليًا، طالما استمر حجز أموال الضرائب، فنحن بحاجة لـ150 مليون دولار لتغطيتها، وننتظر ما ستؤول إليه الأوضاع في الأيام القادمة”.

ولوّحت الولايات المتحدة الأمريكية بوقف 25% من المساعدات عن السلطة الفلسطينية، ردًا على ذات التوجه الفلسطيني.