Sunday, February 17, 2019
اخر المستجدات

استطلاع: تحالف غانتس لبيد يتجاوز الليكود والأحزاب الصغيرة في الخارج


استطلاع: تحالف غانتس لبيد يتجاوز الليكود والأحزاب الصغيرة في الخارج

| طباعة | خ+ | خ-

الوطن اليوم – وكالات: أكد استطلاع جديد للرأي مرة أخرى أن تحالف “مناعة لإسرائيل” و”يش عتيد” هو المعادلة للتفوق على “الليكود”، كما أكد على أن عددا كبيرا من الأحزاب لا تتجاوز نسبة الحسم في حال خاضت الانتخابات بشكل منفرد.

كما أظهر الاستطلاع أن القائمة المشتركة تحصل على 9 مقاعد، في حين أن “الحركة العربية للتغيير” لا تتجاوز نسبة الحسم.

وأظهر أيضا أن بيني غانتس هو الأنسب لقيادة تحالف بينه وبين يائير لبيد، وفي الوقت نفسه أظهر أن بنيامين نتنياهو لا يزال يحصل على أعلى نسبة كمن هو أنسب لرئاسة الحكومة.

وبحسب الاستطلاع الذي أجراه “مأغار موحوت” لصالح صحيفة “يسرائيل هيوم” و”i24NEWS” فإنه بدون تحالفات فإن عددا كبيرا من الأحزاب لن تتجاوز نسبة الحسم، وبضمنها الحركة العربية للتغيير.

وأظهر الاستطلاع أنه لو أجريت الانتخابات اليوم، فإن سبعة من بين أحزاب اليمين لن تتجاوز نسبة الحسم، وهي “البيت اليهودي” و”الاتحاد القومي” و”عوتسما يهوديت” و”زيهوت” برئاسة موشيه فيغلين، و”يسرائيل بيتينو” و”كولانو” برئاسة موشيه كاحلون و”ياحاد” برئاسة إيلي يشاي.

كما أظهر الاستطلاع أن “هتنوعاه” برئاسة تسيبي ليفني، والحركة العربية للتغيير لا يتجاوزان نسبة الحسم.

أجري الاستطلاع يومي الأربعاء والخميس من هذا الأسبوع، بعد الانتخابات التمهيدية في داخل حزب “الليكود”، وبعد المقابلة التي أجراها بيني غانتس مع صحيفة “يديعوت أحرونوت”.

وبحسب الاستطلاع فإن الليكود يحصل على 29 مقعدا، أي بزيادة مقعد عن الاستطلاع السابق، مقابل 17 مقعدا لـ”مناعة لإسرائيل” أي بتراجع مقعدين عن الاستطلاع السابق في الأسبوع الماضي، وهو ما يرجح على أنه مرتبط بالمقابلة الصحفية المشار إليها.

كما أظهر أن “يش عتيد” يحصل على 11 مقعدا، بينما تحصل القائمة المشتركة على 9 مقاعد، و7 مقاعد لـ”يهدوت هتوراه”، و 6 مقاعد لكل من “اليمين الجديد” و”ميرتس”، و5 مقاعد لـ”شاس”، و4 مقاعد لكل من “العمل” و”غيشر”.

في المقابل فإن كل القوائم التالية لا تتجاوز نسبة الحسم، حيث يحصل كل من من “كولانو” و”يسرائيل بيتينو” و”عوتسما يهوديت” و”الحركة العربية للتغيير” على 3 مقاعد فقط، مقابل مقعدين لكل من “زيهوت” و”ياحاد” و”البيت اليهودي” و”الاتحاد القومي”، ومقعد 1 فقط لـ”هتنوعاه”، ومقعد واحد فقط لأحزاب أخرى.

وفي حال تحالف “مناعة لإسرائيل” برئاسة بيني غانتس مع “يش عتيد” برئاسة يائير لبيد، وضم رئيس أركان الجيش الأسبق، غابي أشكنازي، فإن هذا التحالف يحصل على 35 مقعدا، مقابل 29 مقعد لليكود، و9 مقاعد للقائمة المشتركة، و8 مقاعد لـ”يهدوت هتوراه”، و5 مقاعد لكل من “اليمين الجديد” و”ميرتس”، و 4 مقاعد لكل من “شاس” و”كولانو”.

أما باقي الأحزاب فلا تتجاوز نسبة الحسم، وبضمنها 3 مقاعد لكل من “غيشر” و”العمل” و”البيت اليهودي” و”عوتسما يهوديت” و”الحركة العربية للتغيير” و”زيهوت”، و مقعد واحد فقط لكل من “ياحاد” و”الاتحاد القومي” و”هتنوعاه” و”يسرائيل بيتينو” وأحزاب أخرى.

كما فحص الاستطلاع تحالفات أخرى متزامنة، وتبين أن تحالف “مناعة لإسرائيل” و”يش عتيد” يحصل على 30 مقعدا وهو مماثل لليكود، وتحالف “العمل” مع “ميرتس” 10 مقاعد، وتحالف “الاتحاد القومي” و”البيت اليهودي” 6 مقاعد.

وحتى في هذه الحالة فإن عدد من الأحزاب لن تتجاوز نسبة الحسم، بينها “كولانو” و”عوتسما يهوديت” و”الحركة العربية للتغيير” و”يسرائيل بيتينو” و”زيهوت” و”ياحاد” و”هتنوعاه” وأحزاب أخرى.

وفحص من هو الأفضل لترؤس قائمة مشتركة لـ”مناعة لإسرائيل” و”يش عتيد”، وتبين أن غانتس حصل على 32%، مقابل 15% ليائير لبيد.

كما فحص الاستطلاع نظرة الشارع الإسرائيلي لحزب “مناعة لإسرائيل” برئاسة غانتس وموشيه يعالون، وتبين أن 17% من المستطعلين يعتبرونه حزب “يمين”، واعتبر 55% حزب “وسط”، واعتبره 28% حزب “يسار”.

وعن الأنسب لرئاسة الحكومة القادمة، حصل نتنياهو على 36%، مقابل 22% لغانتس، و10% لبيد، و 5% نفتالي بينيت، و2% آفي غباي، و 2% أفيغدور ليبرمان.