Sunday, May 19, 2019
اخر المستجدات

اعضاء كنيست و وزراء يرفضون دعوة نتنياهو للتهدئة وتوقعات باقتحام الاقصى اليوم


| طباعة | خ+ | خ-

قالت وسائل الاعلام العبرية صباح اليوم الاحد ان عدد من اعضاء الكنيست الاسرائيلي والوزراء ونوابهم انتقدوا تصريحات رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو التي دعا فيها اعضاء الكنيست الى التحلي بالمسؤولية بشان ما يجري في القدس.

وبالرغم من هذا التصريح قالت شرطة الاحتلال انها ستعيد فتح الحرم القدسي الشريف صباح اليوم الاحد امام الزوار الاجانب بمن فيهم اليهود لزيارته مما يعني تنفيذ عمليات اقتحام من قبل المتطرفين اليهود في اي لحظة اليوم.

ورفض اعضاء الكنيست ومنهم موشيه فيغلين من حزب الليكود الذي يتراسه نتنياهو و وزير الاسكان من البيت اليهودي و نائب وزير الاديان من حزب البيت اليهودي تصريحات نتنياهو وقالوا انهم ينون تنفيذ زيارات للحرم القدسي الذي يطلقون عليه اسم جبل الهيكل وفق التسمية العنصرية اليهودية.

واعلن عضو الكنيست موشيه فيجلين (الليكود) إنه كان على وشك الصعود الى جبل الهيكل في الساعة الثامنة من صباح اليوم (الأحد)

وهاجم  فيغلين رئيس الوزراء – دون أن يسميه – في أعقاب دعوات لأعضاء الكنيست لتهدئة الموقف وقال: “ليس هناك ما يشعل واقع القدس أن توقف زيارات اليهود الى جبل الهيكل .

وخاطب فيغلين نتنياهو قائلا :”تعلمون، قبل سنوات كان هناك تحريض لمنع الصلاة عند حائط المبكى وبدا العرب أعمال الشغب في جميع أنحاء البلاد وانهم سيواصلون الطلب منا عدم الصلاة في الهيكل مشيرا الى ان طلب نتنياهو التحلي بالمسؤولية لومنع اليهود من الوصول اليه هو ايضا قنبلة ورسالة مفتوحة لتفجير العنف وبرميل بارود قد ينفجر باي لحظة.

بدوره قال نائب وزير الاديان الاسرائيلي الياهو بن دهان من حزب البيت اليهودي ان قرار منع اليهود من الوصول لجبل الهيكل بمثابة جائزة للمتطرفين العرب على حد وصفه.

وقال ان العرب لا ينبغي ان يشعروا انهم منتصرين وبالتالي يجب السماح لليهود بالوصول الى الهيكل لاداء الصلاة هناك داعيا الى اجراء تغييرات في واقع الحرم القدس والسماح لليهود باجراء طقوسهم الدينية .

وكشف نائب وزير الاديان الاسرائيلية ان وزارته وضعت لوائح تسمح بالصلاة في الحرم القدس لليهود وانه يتوجب على الحكومة تنفيذ هذه اللوائح التي تقسم اداء الصلاة بين المسلمين واليهود مدعيا ان هذه اللوائح لا تؤثر على الاديان الاخرى المسيحية والاسلامية .