Wednesday, May 22, 2019
اخر المستجدات

الأحمد: الاتصالات مع “حماس” شبه مقطوعة


| طباعة | خ+ | خ-

غزة / الوطن اليوم

كشف عزام الأحمد، عضو اللجنة المركزية لحركة “فتح” ومسئول الحركة بملف المصالحة الداخلية، عن شبه انقطاع للاتصالات بين حركته و”حماس” على خلفية التطورات الأخيرة التي جرت في قطاع غزة.

وأكد الأحمد، في تصريح لصحيفة “الاستقلال”:” العلاقات بين حركتي “فتح وحماس” تضررت بشكل كبير، بعد ما شهده القطاع من سلسلة تفجيرات أمام منازل قيادات حركة “فتح”، وإفساد إحياء ذكرى الراحل ياسر عرفات بغزة”، حسب زعمه

وقال:” الوضع الداخلي اختلف الآن في العلاقة بين حركتي فتح وحماس عن ما قبل الانفجارات في القطاع، وهذا مؤشر خطير جداً سيُفسد أشياء كثيرة “.

وحمّل الأحمد حركة حماس وأمنها المسئولية عن طبيعة الأحداث الإجرامية التي جرت بغزة، مشدداً على أن كل المبررات التي صيغت بهذا الجانب من قبلهم مرفوضة ولم يقبلها أحد، وفق قوله.

ولفت الأحمد إلى أن:” التطورات الأخيرة والخطيرة في قطاع غزة سيكون لها منحني سلبي كبير، على عمل حكومة التوافق الوطني التي يترأسها الدكتور رامي الحمد الله، وسبل تنفيذ مشاريع إعادة إعمار ما خلفه الاحتلال “الإسرائيلي” بعد حربه الأخيرة”.

وحمّل الأحمد، حركة “حماس” المسؤولية الكاملة عن توتير الأجواء الفلسطينية الداخلية، وطالبها ببذل جهود أكبر لاحتواء الموقف والتوجه نحو تنفيذ وتطبيق اتفاق المصالحة وما جرى توقيعه في السابق مع حركة “فتح”.

وفجّر مجهولون، الجمعة الماضية أجزاء من عدة منازل لقيادات في حركة فتح، ومنصة الاحتفال بذكرى رحيل الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات بعبوات ناسفة، دون أن يسفر ذلك عن وقوع إصابات، وحملت حركة فتح على إثره حركة حماس المسؤولية، بينما أعلنت حماس استنكارها للعملية، ونفت مسؤوليتها عنها، ودعت إلى إجراء تحقيق نزيه وتقديم الجناة للعدالة.