Wednesday, December 12, 2018
اخر المستجدات

الأحمد: لا نثق بحماس وسنبحث تقويض سلطتها بغزة


الأحمد: لا نثق بحماس وسنبحث تقويض سلطتها بغزة

| طباعة | خ+ | خ-

قال عضو اللجنتين التنفيذية والمركزية لحركة فتح عزام الأحمد: “نحن لا نثق بحركة حماس، وإن نواياها لإنهاء الانقسام غير موجودة”.

وأكد الأحمد، خلال لقاء له عبر برنامج (ملف اليوم) على شاشة تلفزيون (فلسطين)، أن التصريحات التي كانت تدلي بها حركة حماس وبعض وسائل الإعلام هدفها التخريب على جهود مصر لتنفيذ المصالحة.

وقال: “عندما نتأكد بأن حركة حماس سلمت كافة المؤسسات لحكومة الدكتور رامي الحمد الله، فإننا سنرحب بالشراكة الكاملة، وسننتقل فورا الى الانتخابات العامة”.

وأضاف: “أبلغنا الوسيط المصري أن حركة فتح ترحب بتشكيل حكومة وحدة وطنية والتوافق على كافة الملفات بعد التأكد من نية حماس في إنهاء الانقسام”.

وفي السياق، أكد الاحمد أنه لم يعرض على وفد حركة فتح ورقة مصرية جديدة خلال زيارته الأخيرة للعاصمة المصرية القاهرة، لافتا إلى أن الوفد لامس إلى أن هناك تفهم ما جاء في ورقة فتح.

وأعلن الأحمد، أنه في الأسبوع المقبل سيتم بحث الإجراءات التي تقوض سلطة حركة حماس في غزة، لافتا إلى أنها لن تؤذي الأهالي في قطاع غزة.

وفي السياق ذاته، أكد عضو اللجنتين التنفيذية والمركزية، أن إسرائيل حريصة على استمرار الانقسام الفلسطيني، منوها في الوقت ذاته إلى أنها وجهت تهديداً للقيادة الفلسطينية بعد محاولة منع دخول الأموال القطرية إلى غزة.

وفيما يتعلق بموقف إيران الأخير بتبني شهداء وجرحى مسيرة العودة، اعتبر الأحمد، أن إيران تريد استمرار الانقسام، وتدفع الاموال لاستمرار ورقة قطاع غزة بيدها؛ لتحسين وضعها أمام أمريكا.

وقال: “إيران تتبنى الشهداء في غزة ولا تتبناهم في القدس، لاستمرار الشغب في قطاع غزة”.