Wednesday, May 22, 2019
اخر المستجدات

الإضراب يشل المؤسسات الحكومية بغزة


| طباعة | خ+ | خ-

غزة / الوطن اليوم

شلّ الإضراب الشامل جميع المرافق الحكومية في قطاع غزة الثلاثاء باستثناء المدارس؛ بدعوة من نقابة الموظفين بغزة “حتى الوصول إلى كامل حقوق الموظفين العسكريين والمدنيين”.

وكانت نقابة الموظفين في القطاع العام بغزة دعت لإغلاق أبواب كافة الوزارات والهيئات والسلطات والمديريات التابعة للحكومة الفلسطينية بما فيها مديريات التربية والتعليم باستثناء المدارس.

وقالت النقابة إن صرف حكومة الوفاق 1200 دولار للموظفين المدنيين خطوة في الاتجاه الصحيح ومرحب بها، ولكنها غير كافية وتحتاج إلى تنفيذ فوري لكل حقوق الموظفين.

ودعت للاعتراف بشرعية الموظفين ودمجهم في الوزارات وصرف رواتبهم شهريا من خزينة السلطة ووزارة المالية، وتحديد صلاحيات اللجنة الإدارية والقانونية بشكل لا لبس فيه ولا تأويل، وتحديد وقت زمني محدد للانتهاء من كافة أعمالها.

وطالبت النقابة حكومة الوفاق بمساواة الحقوق المتعلقة بالموظفين والخريجين بين الضفة الغربية وقطاع غزة في الإعلان الوظيفي وكافة القرارات المتعلقة بحقوق وواجبات الموظفين بشكل عام.

وفي السياق، أكدت النقابات الصحية بغزة أنها ستواصل فعالياتها النقابية حتى انتزاع كافة حقوق الموظفين الذين لم يتلقوا رواتبهم للشهر الخامس على التوالي، وعلى رأسها الاعتراف بهم كموظفي دولة، وصرف رواتبهم.

وقال أمين سر نقابة العلاج الطبيعي مؤاب الحنجوري خلال وقفة احتجاجية نظمتها النقابات اليوم الثلاثاء بغزة: “إنه ومنذ تشكيل حكومة الوفاق الوطني نسمع كلاما متضاربا حول تشكيل لجنة ادارية وقانونية لدمج الموظفين”، مبينا أن موعد انتهاء عمل هذه اللجنة حسب اتفاق الشاطئ بداية اكتوبر الماضي.

وأضاف الحنجوري “اذا كان الهدف من هذه اللجنة هو دمج الموظفين وتسكينهم فلا مانع لدينا على أن يتم صرف رواتب كافة الموظفين خلال فترة عملها، مع تحديد تاريخ انتهاء عمل اللجنة”.

وأوضح أن تعليق العمل في كافة مرافق وزارة الصحة بغزة اليوم هو بداية الخطوات التصعيدية التي ستنتهجها النقابات خلال الفترة المقبلة، اذا لم تستجب الحكومة لمطالب الموظفين.

ودعا الحنجوري وزير الصحة بالحكومة جواد عواد إلى ممارسة مسئولياته والعمل على انقاذ الوضع الصحي من الأزمات التي تعصف به وعلى رأسها قضايا الموظفين، مؤكدا أن يد النقابات ممدودة للحوار مع الحكومة دوما.

بدوره، طالب نائب رئيس نقابة الموظفين ايهاب النحال حكومة الوفاق الوطني بالعمل فورا على حل أزمات القطاع وعلى رأسها الموظفين قبل أن تتصاعد الاضرابات والفعاليات النقابية خلال الأيام المقبلة.

وقال النحال على هامش الوقفة الاحتجاجية إن الهدف من الاضرابات والفعاليات هو المطالبة بحقوق الموظفين المتمثلة في الراتب والاعتراف بشرعيتهم ودمجهم ضمن موظفي الدولة، مبينا أن تجاهل الحكومة لهم هو ما يدفعهم للإضرابات والفعاليات النقابية.

وشارك العشرات من موظفي وزارة الصحة صباح اليوم في وقفة احتجاجية نظمتها النقابات الصحية في عيادة الرمال وسط مدينة غزة، للمطالبة بحقوقهم وصرف رواتبهم.

ورفع المشاركون لافتات كتب عليها “مستمرون في فعالياتنا حتى نيل حقوقنا”، “انتبه من فضلك.. أنا موظف لا أتقاضى راتب”، “أنا على رأس عملي إذن أنا شرعي”، “شرعية الحكومة من شرعية الموظف”.