Thursday, July 27, 2017
اخر المستجدات

“الإعلام” تدعو لأوسع حملة تضامن مع أسيرات الحرية


صورة تعبيرية

| طباعة | خ+ | خ-

أهابت وزارة الاعلام بوسائل الإعلام الوطنية والعربية والدولية العاملة في فلسطين إلى إطلاق أوسع حملة تضامن مع أسيرات الحرية في سجون الإحتلال الإسرائيلي، وآخرهن النائب في المجلس التشريعي خالدة جرار ورئيس اتحاد لجان المرأة الفلسطينية ختام السعافين.

وحثت الوزارة في بيان لها وصل “أمد للإعلام” اليوم الاثنين, المؤسسات الصحافية والمنابر الحرة لإسناد الأسيرات، وسرد قصصهن الإنسانية، وعدم التعامل معهن كأرقام صماء، واعتبار السادس من تموز كل عام يومًا وطنيًا للتضامن مع أسيرات الحرية.

واكدت الوزارة أن اعتقال الاحتلال لـ 58 أسيرة، بينهن 9 قاصرات هن: إيمان علي، ومرح جعيدة، ولما البكري، وامل كبها، ومنار شويكي، وملاك الغليظ، وهدية عرينات، وملك سلمان، يخفي وراء كل أسيرة قصة ألم وصمود وإرادة. كما يثبت إصرار إسرائيل على انتهاك المواثيق الدولية، وخاصة ميثاق جنيف الرابع الصادر عام 1949، وتدعو الدائرة اللجنة الدولية للصليب الأحمر، والنساء الأعضاء في برلمانات العالم ومجالسه النيابية وسائر الأطر الساهرة على رعاية حقوق الإنسان، ولجان المرأة والمدافعين عن حقوقها إلى الضغط على دولة الاحتلال لإطلاق سراح الأسيرات وخاصة القاصرات منهن دون قيد أو شرط.