Sunday, May 19, 2019
اخر المستجدات

الاتحاد الاوروبي: قطاع غزة يعيش ظروفاً قاسية ويجب تسريع عملية اعماره


| طباعة | خ+ | خ-

رام الله / الوطن اليوم

أكد ممثل الاتحاد الأوروبي في الأراضي الفلسطينية “جون رتر” أن قطاع غزة يعيش ظروفاً قاسية وصعبة ويجب أن يعاد إليه الحياة ويتم إعادة إعماره.

وقال رتر في لقاء نظمته مؤسسة بيت الصحافة في غزة بحضور مجموعة من الصحفيين إنه يجب إيجاد طريقة أخرى وسريعة لإعادة إعمار غزة، لأن الدمار كبير جدا والطريقة المستخدمة الآن غير مجدية.

وشدد على أن الاتحاد من أقرب الشركاء للفلسطينيين وليس فقط جهة مانحة للأموال، مؤكداً أن الهدف الأساسي هو مساعدة الشعب بالحصول على دولة فلسطينية مستقلة حقيقية وألا تكون اسماً فقط.

ولفت رتر إلى أن وزيرة الخارجية للاتحاد الأوروبي فيديريكا موجيريني ناقشت خطة الرئيس عباس خلال زيارتها للأراضي المحتلة قبل أسابيع، منوهاً أن الاتحاد يتابع عن كثب للوصول إلى نتيجة.

وأضاف أن وضع القدس متوتر جدا وصعب إلى جانب وضع غزة الكارثي، مشدداً على ضرورة إيجاد حل سياسي دبلوماسي سريع لحل تلك الأزمات.

وأكد رتر أن الاتحاد بدوله الثمانية وعشرين دولة لديهم مصلحة للتجانس مع بعضهم والخروج بمواقف أوروبية موحدة باتجاه أي قضية من يتم مناقشتها، والقضية الفلسطينية إحدى أهم القضايا بالنسبة لنا.

وأوضح أن العالم أجمعه يدعم حكومة الوفاق الوطني الفلسطيني ويؤكد أنه لا بديل عن المصالحة الفلسطينية ولكن على الأطراف الفلسطينية نفسها أن تضع الخلافات جانبا وأن تلتف حول خيار المصالحة وخيار حكومة الوفاق الوطني.

وحدث رتر الطرفين الفلسطيني والإسرائيلي على البدء في عملية سياسية حقيقية من أجل حل جميع المشاكل، ومشدداً على أن المشكلة ليست اقتصادية أو انسانية بقدر ما هي مشكلة سياسية في الأساس.

وقال رتر ان الاتحاد الاوروبي يدعم مطالب الفلسطينيين في دولة مستقلة (..) مؤكداً انهم على استعداد لفتح نقاش مع الرئيس عباس في خطواته المستقبلية لضمان تحقيق هذا الهدف.

وأكد ان الاتحاد الاوروبي هو من أكثر الشركاء قربا للفلسطينيين.