Friday, June 22, 2018
اخر المستجدات

الاحتلال يجتزأ تصريحات الشهيدة رزان النجار محاولاً خداع العالم


الاحتلال يجتزأ تصريحات الشهيدة رزان النجار محاولاً خداع العالم

| طباعة | خ+ | خ-

زعم الاحتلال الإسرائيلي ان المسعفة المتطوعة رزان النجار التي أثار استشهادها قبل اسبوع في غزة صدمة وافقت على أن تكون “درعاً بشرية” خلال مسيرة العودة في المنطقة الحدودية شرق قطاع غزة.

ونشر متحدثون باسم جيش وحكومة الاحتلال التغريدة نفسها التي ورد فيها جزء من مقابلة للمسعفة تعلن فيها أنها تشكل “درعاً بشرية”.

وجاء في النسخة العربية للتغريدة التي روجها قادة الاحتلال ان “رزان النجار لم تكن ملاك الرحمة كما تحاول دعاية حماس تسويقها فاعترافها بأنها شكلت درعًا بشريًا للمشاغبين المحرضين يثبت كيف تستغل حماس جميع فئات المجتمع الغزاوي لصالح أهدافها وأهداف إيران. فهل المسعفون في العالم يلقون قنابل ويشاركون في أعمال شغب ويسمون أنفسهم دروعًا بشرية؟”

ولكن مقطع الفيديو المرفق بالتغريدة اجتزأ التصريح الذي أدلت به رزان لقناة الميادين اللبنانية، فقد قالت رزان للميادين “أنا هنا، على خط التماس أشكل درعا بشرية منقذا لحماية الإصابات داخل خط التماس”.

لكن التغريدة الإسرائيلية لم تورد من الفيديو سوى: “أنا هنا على خط التماس أشكل درعا بشريا”.

وتأتي هذه التبريرات ومحاولة التلاعب بالفيديو بعد يومين من نفى جيش الاحتلال تعمده قتل رزان.

ورد المتحدث باسم صحة غزة أشرف القدرة في تصريح لفرانس برس قائلا إن “كل ما يمكن أن يقوله المحتل لتبرير جريمته وموت رزان لا يخدع أحداً. الفرق الطبية محمية بالقانون الدولي وهذه جريمة يجب أن تلاحق أمام المحاكم الدولية”.

في مقابلتها مع الميادين قالت رزان ان لا أحد شجعها على العمل كمسعفة. وقالت “كانت عندي القوة والجرأة الكافية لأن ادخل الميدان لانقاذ أرواح شهدائنا”.

وكتب المبعوث الخاص للامم المتحدة في الشرق الأوسط نيكولاي ملادنوف في تغريدة ان “الطواقم الطبية ليست هدفاً”، داعيا الاحتلال الإسرائيلي الى رد متكافىء وحماس الى تجنب إثارة الاضطرابات.