Tuesday, December 11, 2018
اخر المستجدات

الاحتلال يجدد قصف موقعا للمقاومة في غزة فجرا


حماس والجهاد والشعبية يؤكدون أن أطراف المقاومة صفا واحدا في مواجهة العدوان الإسرائيلي

| طباعة | خ+ | خ-

جددت مدفعية الاحتلال الاسرائيلي ، فجر اليوم الإثنين، قصفها في قطاع غزة، وعند الساعة الثانية فجرا قصفت نقطتي رصد للمقاومة في بلدة بيت لاهيا شمال القطاع، فيما توعدت كتائب الشهيد عزالدين القسام الذراع العسكرية لحركة حماس، الاحتلال، من مغبة استمرار عدوانه على قطاع غزة، مؤكدة أنها لن تقف مكتوفة الأيدي أمام أي عدوان.

وقال المتحدث باسم الكتائب أبو عبيدة، إن العدو يتحمل مسؤولية أي تصعيد على القطاع.

وجاء ذلك ردا على استهداف الاحتلال لمواقع عسكرية تابعة للمقاومة، بذريعة إطلاق صواريخ من غزة تجاه الاحتلال بساعات متأخرة من ليل الأحد.

وفند أبو عبيدة ادعاءات الاحتلال، مؤكدا أن العدو يكذب ويتخبط.

وكانت مدفعية الاحتلال قد استهدفت مرصدا للمقاومة شمال قطاع غزة، بعد إطلاق القبة الحديدية لاعتراض طلقات نارية أطلقت داخل القطاع ضمن مناورات القسام.

ودوّت صافرات الإنذار في الجنوب والبلدات المحيطة بقطاع غزة، إثر إطلاق النيران في المناورة.

وقال جيش الاحتلال الإسرائيلي في بيانه:” قصفت ودمر المدفعية الإسرائيلية نقطتي مراقبة تابعة لحماس ردا على إطلاق الرشاشات الثقيلة بشكل خطير، والتي أدت لإطلاق صفارات الإنذار وصواريخ القبة الحديدية ولم يطلق أي صواريخ تجاه جنوب البلاد.

وحمل الجيش حركة حماس مسؤولية ما يحدث من تطورات، واعتبر الأمر خطير وهدد بأنه سوف يرد بقسوة على كل اختراق يحدث.

وكانت إسرائيل زعمت أن منظومة “القبة الحديدية” اعترضت وابلا من الصواريخ أطلقت من غزة، لكنه تبين في وقت لاحق أن “القبة الحديدية” عملت خلال المناورات العسكرية دون أن يتم إطلاق صواريخ من غزة.

وأطلقت كتائب القسام صباح الأحد مناورات “التحدي والصمود” الدفاعية حيث اشتركت فيها غالبية قواتها مستخدمين مختلف أنواع الأسلحة.