Monday, May 20, 2019
اخر المستجدات

الاحتلال يرفع درجة التأهب بالضفة تحسباً لاتساع دائرة المواجهات


| طباعة | خ+ | خ-

رفع جيش الاحتلال حالة التأهب في اعقاب المواجهات المندلعة في عدة مدن بالضفة الغربية رداً على جريمة اغتيال ثلاثة نشطاء من المقاومة الفلسطينية الجمعة الماضية في مخيم جنين.

ويخشى الاحتلال عودة دوامة العنف واتساع دائرة المواجهات والهجمات الفلسطينية ضد الجنود والمستوطنين الاسرائيليين وتضيق حرية حركة قواته بالضفة الغربية -وفقاً لصحيفة “إسرائيل اليوم” الصادرة اليوم الاثنين.

وتشهد عدة مدن بالضفة الغربية مواجهات بين الفينة والأخرى ، حيث أصيب جنديان إسرائيليان مساء أمس الاحد وصفت جراح أحدهم بالحرجة إثر إلقاء حجر كبير على رأسه خلال مواجهات اندلعت في مخيم عايده للاجئين غرب بيت لحم ، بالمقابل فتح الاحتلال نيران اسلحته على سكان المخيم مما اسفر عن وقوع العديد من الاصابات وشن حملة اعتقالات وسط فرضه حصار مشدد على المخيم.

وفي حادثة أخرى اقتحم عدد من المستوطنين من مستوطنة “حومش” قرية “برقه” الفلسطينية وبعد مواجهات عنيفة تمكن سكان القرية من اعتقال أحد المستوطنين المهاجمين ليتم استدعاء قوة من جيش الاحتلال لتخليصه حيث تم تسليمه لمكتب الادارة المدنية الاسرائيلية بالضفة الغربية.

وصباح اليوم الاثنين أعلنت قوات الاحتلال قرية “بورين” جنوب مدينة نابلس شمال الضفة الغربية المحتلة منطقة عسكرية مغلقة وأغلقت جميع مداخلها، ومنعت متضامنين أجانب من دخولها وإعلانها منطقة عسكرية مغلقة دون الإفصاح عن سبب الإغلاق.

وكان مستوطنون اعتدوا صباح أمس الاحد على مصور وناشط في مجال حقوق الإنسان في حي المناطير شرق القرية بعد الهجوم على ناشطين ومزارعين ومعدات لشق طرق زراعية في المكان.

وتشهد قرية بورين اقتحامات شبه يومية للاحتلال ومستوطنيه تسفر عن اعتقالات وإصابات في صفوف المواطنين، كما يعاني أهالي القرية اغلاقات مستمرة وعرقلة وتعكير لحياتهم اليومية.

واعتقلت قوات الاحتلال فجر اليوم ثمانية فلسطينيين خلال حملات مداهمة طالت العديد من مدن الضفة الغربية.