Tuesday, May 21, 2019
اخر المستجدات

الاستخبارات اسرائيلية:: غزة ستنفجر وحماس لا يمكنها العمل كحارس لـ “سجن غزة”


| طباعة | خ+ | خ-

نقلت اذاعة جيش الاحتلال عن مصادر عسكرية قولها بان الاستخبارات العسكرية حذرت من انفجار الاوضاع مجددا على جبهة غزة بسبب حالة فقدان الامل والياس وارتفاع معدلات الانهيار الاقتصادي في قطاع غزة.

وقالت الاذاعة ان المصادر الامنية وفي قيادة المنطقة الجنوبية حذرت من ان هدوء غزة الحالي لن يدوم وان قدرة حماس على العمل كحارس لسجن غزة ومانعا له من الانفجار ولجم سكانه وحركاتها المسلحة تتاّكل في ظل عدم حدوث اي انفراجة في الاوضاع الحياتية والحصار المستمر منذ 10 سنوات وتوقف عملية الاعمار ومنع السفر وارتفاع معدلات البطالة والجريمة والامراض الفتاكة.

وكانت صحيفة هارتس الاسرائيلية قد افادت في افتتاحيتها امس بانه “ليس للاغلاق على غزة أي مبرر فهو لم يمنع نار الصواريخ على غزة، لم يحدث العصيان المدني المرجو ضد حكم حماس، وهو يشكل دفيئة لنشوء اليأس وجولات العنف، التي جعلت حياة سكان الجنوب لا تطاق”.

واوضحت بان المفاوضات التي تجريها اسرائيل مع تركيا على ترميم العلاقات بينهما كفيلة بان تؤدي الى تسهيلات هامة في الاغلاق، مما يشهد على أن الاغلاق فقد مبرره الامني، وهو يستخدم الان كورقة مساومة سياسية – ليس بين اسرائيل والفلسطينيين، بل بينها وبين دولة ثالثة. وتابعت ان “مواطني غزة، الذين اعتقدوا بانهم حبسوا في مدنهم فقط بسبب حكم حماس، مطالبون الان بان يبدو الصبر الى أن تسوى موجات البث بين اسرئيل وتركيا”.

وطالبت هارتس “حكومة اسرائيل بان ترفع فورا الاغلاق عن قطاع غزة، تكف عن اللعب بحياة نحو مليوني انسان وتعرض عليهم حلولا عملية للخروج من القطاع، كي يتمكنوا من تحقيق ما يعتبر في العالم المتنور حقوق انسان اساس”موضحة ” الغيتو الفلسطيني هذا يجب أن يفتح”.