Friday, May 24, 2019
اخر المستجدات

الاسلحة الروسية التي وصلت سوريا وتثير قلق اسرائيل


| طباعة | خ+ | خ-

الوطن اليوم /غزة

فشل لقاء بوتين -نتياهو في موسكو في تهدئة مخاوف المؤسسة العسكرية والأمنية الاسرائيلية القلقة من الاسلحة الروسية المتطورة التي نشرتها روسيا على الاراضي السورية وفقا لتعبير الموقع الالكتروني” mako” التابع للقناة الثانية العبرية الذي اورد التقرير اليوم الثلاثاء.

ويدور الحديث وفقا للموقع الالكتروني عن نوعين من الصواريخ المضادة للطائرات وطائرات مسلحة من طراز “سوخوي” المتطورة وهي اسلحة وفقا للمؤسسة الامنية الاسرائيلية لا يمكن ان تكون مخصصة لمهاجمة “داعش”.

ونقل الموقع عن مصادر امنية اسرائيلية رفيعة المستوى قلقها وخشيتها من الاسلحة الروسية المتطورة وذلك رغم اجتماع بوتين- نتنياهو خاصة في ظل التقارير الغربية التي تتحدث عن نشر روسيا منظومات دفاع جوي متطورة في منطقة طرطوس واللاذقية.

وحسب الموقع الالكتروني المؤسسة الامنية والعسكرية الاسرائيلية قلقة جدا من نوعين من الصواريخ المضادة للطائرات SA-15 و SA-22 وهي منظومات دفاع جوي غاية في التطور يمكنها ان تهدد وبشكل جوهري النشاط الجوي الاسرائيلي في اجواء الشرق الاوسط .

كما نشرت روسيا 28 مقاتلة متطورة من طراز سوخوي 30 وهي طائرات مخصصة لخوض المعارك الجوية والحفاظ على التفوق الجوي.

وتظهر عملية تحليل صور الاقمار الصناعية الملتقطة لأحد المطارات قرب اللاذقية سيطر عليها الجيش الروسي وجود صواريخ جو-جو محملة تحت اجنحة الطائرات المقاتلة ما يعني ان وظيفة هذه الطائرات لي مهاجمة اهداف ارضية تابعة لتنظيم “داعش” بل الدفاع الجوي ومواجهة طائرات اجنبية تدخل المجال الجوي السوري.

وازدادت مخاوف اسرائيل كون الحديث يدور عن منظومات اسلحة لا علاقة لها بالحرب على “داعش” التي لا تملك طائرات مقاتلة وبالتالي لا يوجد حاجة لمنظومات الدفاع كما ان طائرات سوخوي 30 ليست مخصصة لمهاجمة اهداف ارضية تابعة “لداعش” بل لاستخدامات اخرى وهذا ما يثير قلق اسرائيل وفقا لما نقله الموقع الالكتروني عن المصادر الامنية الرفيعة.

وفي سياق متصل حذر مسئولين كبار في حلف “الناتو ” خلال الايام القليلة الماضية من تطورات قوريبة ستشهدها سوريا مشيرين الى استمرار تدفق الاسلحة والقوات الروسية ومنها مزيدا من الصواريخ المضادة للطائرات والدبابات والطائرات المقاتلة ما يشير الى وجود تحضيرات روسية حثيثة لإطلاق عملية عسكرية كبيرة.