Wednesday, May 22, 2019
اخر المستجدات

البردويل ما يجري في الأقصى سيوحد الفلسطينيين


| طباعة | خ+ | خ-

الوطن اليوم /غزة

قال “صلاح البردويل” القيادي في حركة حماس، اليوم الأحد، أن ما يجري في المسجد الأقصى تحديداً، وفي الضفة الغربية وقطاع غزة من تصعيد إسرائيلي، سيوحد الفلسطينيين والأمة العربية الإسلامية، مطالباً كافة القوى الفلسطينية والعربية والإسلامية جعل معركة القدس الأولية بعيداً عن الصراعات الداخلية.

ويشهد المسجد الأقصى المبارك ومدينة القدس المحتلة وكافة مدن الضفة الغربية وقطاع غزة، حالة من الاشتباك المستمر مع جنود الاحتلال الإسرائيلي أسفرت منذ بداية الشهر الجاري عن استشهاد 23 فلسطينياً.

واعتبر” البردويل “أن التصعيد الإسرائيلي ناجم عن سوء تقدير من قبل قيادة الاحتلال، قائلاً:” الاحتلال قدر أنه بإمكانها أن تعتدي وتسيطر على المسجد الأقصى المبارك، في الضعف العربي والإسلامي، والانقسام الفلسطيني”، مبيناً أن إسرائيل تورطت فيما يجري وتقديراتها ستكون مختلفة خاصة أنها تعتقد أنها تستطيع أن تخمد الانتفاضة من اول أيامها.

وأوضح أن الاحتلال عندما يشعر أن ما يقوم فيه يتجاوز الصمت عليه سيبدأ في التراجع عبر تحريك وسطاء من جهات عربية ودولية، أو التنسيق مع بعض الجهات الفلسطينية من أجل وقف هذه الهبة الجماهيرية، مؤكداً أن تلك الهبة لا يمكن أن تتوقف إلا بتحقيق شروط الفلسطينيين.

وأشار إلى أن قطاع غزة جزء من الشعب الفلسطيني وأنه يتأثر بما يجري ويشارك فيه بكل قوة، قائلاً:” هذه الثورة والهبة الشعبية هي تبدأ بغزة بآلية جماهيرية ولكن إذا ما تصاعد الأمر على الإسرائيليين أن يدركوا أنه في حال تجاوزوا حدودهم واخترقوا التهدئة وتغيرت قواعد اللعبة فإن فصائل المقاومة مطلوب منها دراسة واعية ودقيقة لكيفية التعامل مع تلك الحالة.