Tuesday, May 21, 2019
اخر المستجدات

التلفزيون الرسمي يثر الجدل باستضافة “عكاشة”!


| طباعة | خ+ | خ-

وكالات / الوطن اليوم

أثار ظهور الاعلامي المصري توفيق عكاشة، على شاشة تلفزيون فلسطين موجة من الانتقادات اللاذعة للتلفزيون الرسمي وادارته. واستهجن العديد من الصحفيين ورواد مواقع التواصل الاجتماعي، هذا الظهور لعكاشة الذي عرف بتحريضه على حركة حماس والفلسطينيين وابداء تعاطفه مع اسرائيل خصوصا خلال العدوان الاسرائيلي الاخير على قطاع غزة.

وكان الرئيس محمود عباس قد وجه قبل عشرة ايام، كتاب شكر لمدير قناة الفراعين المصرية عكاشة، بسبب دعوة الاخير من خلال برنامجه الى زيارة القدس والاراضي الفلسطينية. هذا الامر ايضا أثار موجة من الانتقادات.

وكان برنامج “حال السياسة” الذي يبث يوميا على تلفزيون فلسطين، استضاف في حلقته أمس، توفيق عكاشة لمدة ساعة تقريبا. ما ادى الى موجة من التعليقات المنتقدة والمستهجنة لاستضافة شخصية معادية للفلسطينيين. فيما طالب اخرون بمحاسبة ادارة التلفزيون.

الصحفي فادي العاروري كتب على صفحته على فيسبوك: ” ولا اي اندهاش يوم يستقبل تلفزيون فلسطين توفيق عكاشة .. بهلول الشاشة المصرية .. وفي شو ؟؟؟ في برنامج سياسي”

توفيق عكاشة ممكن يستقبل في برنامج أحوال الحشيش .. أحوال المخدرات .. أحوال المضروبين إبر .. توفيق عكاشة اللي هو أهبل شخصية في مصر يتستضاف ليتكلم عن أحوال السياسة في فلسطين وفي مصر!”.

واضاف “علمت من دائرة محيطة في البرنامج أن إدارة التلفزيون هي التي أصرت على استضافة عكاشة. كما توقعت .. إدارة تفرض سياسة أمر واقع في برامجها يجدر بها ان تعتذر

بدنا نعرف مين العبقري اللي طلع بفكرة استضافة عكاشة”.

من ناحيته قال الصحفي فراس طنينة ” بعتقد انها سقطة، وخطأ كبير، فمثل هكذا ضيوف شنوا حرباً إعلامية على فلسطين، لا يستحق أن يكون ضيفاً على شاشة فلسطينية”.

وتابع طنينة “لا يعقل أن تستضيف فضائية يفترض أنها فلسطينية ورسمية، من شن حرباً شعواء على الشعب الفلسطيني في غزة، وطالب جيش الاحتلال باحتلال غزة، ومن غير المعقول أن يلجأ الفلسطينيون إلى دول أخرى لإشراكهم في تجسيد الانقسام وتصفية الحسابات”.

أما المدون الصحفي محمد أبو علان فكتب على صفحته “بعد الاستماع، لا أملك غير القول أن تلفزيون فلسطين، تخطى كل الخطوط الحمر باستضافته لشخص كهذا، يتهم جزء من الشعب الفلسطيني بالعمالة للاحتلال الإسرائيلي، وطالب في يوم من الأيام بقصف قطاع غزة، ورفع قبعته لجيش الاحتلال الإسرائيلي”.

في حين طالب الصحفي علام صبيحات بتوضيحات حول استضافة عكاشة وأضاف “من المفترض أن نطالب كصحفيين، بتوضيحات حول الهدف من استضافة إنسان مشبوه، كتوفيق عكاشة، على شاشة التلفزيون الرسمي . . ما الهدف، وما الرسالة المراد إيصالها، ولماذا اﻵن ؟! . . بماذا تخدم استضافة أمثاله، القضية الفلسطينية، في الوقت الراهن تحديداً ؟! . . ثم من المسؤول؟”.

من ناحيته كتب المدون رائد عليان على صفحته ساخرا ” انك تبث توم وجيري والوضع ماكل هوا عادي تلطيف للجو .. انك تبث كيف بطبخوا بامية بعد الصلاة يوم الجمعة واحنا مش عارفين ندخل نصلي في الاقصى بنقول مش مشكله بعد الصلاة اصلاة وقت الغداء … بس لما تعمل مقابلة مع عكاشة هو بالزبط زي cbc لما جابوا هيفا عارية”.