Saturday, December 15, 2018
اخر المستجدات

الجعفري: الجولان أرض سورية وسنستعيده سلما أو حربا


بشار الجعفري

| طباعة | خ+ | خ-

اعتبر مندوب سوريا الدائم لدى الأمم المتحدة، بشار الجعفري، الجمعة، أن تصويت الأغلبية الساحقة في الجمعية العامة للأمم المتحدة، لمصلحة مشروع القرار حول الجولان السوري المحتل، رسالة واضحة لإسرائيل.

وقال الجعفري، خلال اجتماع للجنة الرابعة في الجمعية العامة للأمم المتحدة: “تصويت الأغلبية الساحقة لمصلحة مشروع القرار حول الجولان السوري المحتل رسالة واضحة لإسرائيل بأن احتلالها للجولان أمر مرفوض وينتهك أحكام الميثاق ومبادئ القانون الدولي”.

وأشار الجعفري، إلى أن “أبناء الجولان السوري المحتل أفشلوا كل محاولات المحتل الإسرائيلي لتهويد الجولان وآخرها إفشالهم ما تسمى انتخابات المجالس المحلية في الثلاثين من الشهر الماضي”.

وتابع الدبلوماسي السوري: “التصويت الأمريكي السلبي على مشروع قرار الجولان السوري المحتل الذي صوتت لمصلحته أغلبية الدول يرسل رسالة واضحة إلى العالم بانتهاء الدور الذي تدعيه واشنطن بأنها راعية لعملية السلام في الشرق الأوسط”. مشدداً على أن “الجولان أرض سورية وسنستعيده سلماً أو حرباً”.

هذا وصوتت الجمعية العامة للأمم المتحدة بالأغلبية الساحقة بسيادة سوريا على الجولان المحتل واعتبار كل إجراءات الاحتلال الإسرائيلي فيه باطلة ولاغية.

ووافق على مشروع القرار 151 دولة بينما اعترضت عليه الولايات المتحدة وإسرائيل فقط وامتنعت 14 دولة عن التصويت.

هذا وتقع هضبة الجولان في أقصى جنوب غرب سوريا. وتقدر مساحتها الإجمالية بـ 1860 كيلومترا مربعاً، ويتراوح عدد سكانها، وفق تقدير رسمية سورية، نحو 20 ألف مواطن سوري.

ويذكر أنه في الرابع عشر من كانون الأول/ديسمبر 1981، اتخذت إسرائيل قراراً بضم الجولان وتطبيق القانون الإسرائيلي عليه.

وأصدر مجلس الأمن الدولي، بعد 3 أيام من الإجراء الإسرائيلي، القرار /497 / الذي يرفض الإجراء الإسرائيلي جملة وتفصيلا ويؤكد أن جميع الإجراءات والتدابير الإسرائيلية لتغيير طابع الجولان السوري ملغاة وباطلة.