Saturday, May 25, 2019
اخر المستجدات

الجهاد: كل الخيارات مفتوحة للرد وأولها العمليات الاستشهادية


| طباعة | خ+ | خ-

الوطن اليوم / غزة

اكدّ” خضر حبيب” القيادي في حركة الجهاد الاسلامي، أن ما يحدث في الضفة المحتلة والقدس هي معركة بكل ما تحمل الكلمة من معنى، محملًا الاحتلال المسؤولية الكاملة عن تداعيات ذلك.

وقال”حبيب” : إن كل الخيارات ستكون مفتوحة، وفي مقدمتها استئناف العمليات الاستشهادية في قلب الكيان؛ “لأن العدو تجاوز كل الخطوط الحمراء وهو وحده من يتحمل مسؤولية ذلك”.

وبشأن مصير التهدئة ، رد أنه “لا يمكن الحديث عن تهدئة في ظل الجرائم التي ترتكب حاليًا ضد الانسان الفلسطيني ومقدساته، وأن المقاومة ستلتزم بهذه التهدئة ما التزم بها العدو، وإن لم يلتزم فخيار جميع الفصائل هو الدفاع عن ابناء شعبها وفق كل الوسائل المتاحة لديها”،

وذكر أن الفلسطينيين لن يقبلوا أن يسحب البساط من تحتهم ويبقوا متفرجين فقط، مشددًا على أن المقاومة ستدافع عن شعبها ولن تتخلى عن موقعها في هذا الدور.

وطالب “حبيب” المجتمع الدولي والعربي بضرورة التحرك للجم العدوان قبل فوات الاوان. وتشهد الضفة والقدس المحتلتين مواجهات دامية ارتقى فيها حوالي اربعة شهداء لهذه اللحظة، والعشرات من الاصابات في صفوف المواطنين.