Friday, May 26, 2017
اخر المستجدات

الجولة الأخيرة حسمت الدوري الإسباني 5 مرات في القرن الحالي.. تعرف على التفاصيل


الدوري الإسباني

| طباعة | خ+ | خ-

تشهد الجولة الأخيرة من الدوري الإسباني صراعًا عن بعد بين ريال مدريد وبرشلونة حول اللقب للموسم الثاني على التوالي، رغم أفضلية الفريق الملكي المتقدم بفارق 3 نقاط في الصدارة.

ويلعب ريال مدريد في مالاغا ويحتاج للتعادل على الأقل للتتويج باللقب، بينما يواجه برشلونة إيبار، ولا خيار أمامه سوى الفوز وانتظار هدية من مالاغا بهزيمة ريال مدريد.

ومنذ موسم 200-2001 حسمت الجولة الأخيرة من الدوري الإسباني اللقب 5 مرات من أصل 16 لقبًا، بينما كان البطل معروفًا قبل الجولة الأخيرة 11 مرة.

وطيلة تاريخ الدوري الإسباني حسمت الجولة الأخيرة في هوية الفائز باللقب 35 مرة تمكن خلالها المتصدر من الحفاظ على الصدارة 29 مرة وقلب صاحب المركز الثاني المعطيات 6 مرات فقط.

وكان برشلونة آخر فريق يدخل الجولة الأخيرة في المركز الثاني ويتوج باللقب في موسم 1993-1994 وكان على حساب ديبورتيفو لاكورنيا وأنهى الموسم معه في نفس الرصيد، لكن فارق المواجهات المباشرة حسمت اللقب لفائدة الفريق الكاتالوني.

ونستعرض تاليًا المواسم التي حسمت خلالها الجولة الأخيرة اللقب في المواسم 16 الأخيرة.

موسم 2015-2016

في الموسم الماضي لعب ريال مدريد وبرشلونة الجولة الأخيرة خارج ملاعبهما أمام ديبورتيفو لاكورنيا وغرناطة وكانت الأفضلية للفريق الكاتالوني بنقطة واحدة.

وتمكن برشلونة من حسم اللقب بعد الفوز على غرناطة 3-0 بهاتريك للويس سواريز، بينما فاز ريال مدريد على ديبورتيفو لاكورنيا بهدفين للبرتغالي رونالدو دون أن يتمكن من تجاوز منافسه وغريمه.

موسم 2013-2014

وصل فريقا أتلتيكو مدريد وبرشلونة إلى الجولة الأخيرة ولعبا معًا في الكامب نو لقاء حسم اللقب، حيث كان الفريق الثاني لمدريد يتفوق بفارق 3 نقاط ويحتاج للتعادل، بينما كان الفوز يمنح اللقب للكاتالونيين.

وتقدّم برشلونة في اللقاء عبر أليكسيس سانشيز لكن الأوروغوياني دييغو غودين منح التعادل لأتلتيكو مدريد واللقب في قلب الكامب نو.

موسم 2009-2010

يعتبره البعض أفضل مواسم الدوري الإسباني في التاريخ لكون برشلونة أنهى الموسم بـ99 نقطة وريال مدريد بـ96 نقطة في أعلى رصيد لفريقين حققا خلالها الفوز في 31 لقاء كاملاً لكن الفارق كان في التعادلات والهزائم.

ودخل برشلونة الجولة الأخيرة متفوقًا بفارق نقطة واحدة 96 مقابل 95 لغريمه لكنه تمكن من الفوز على بلد الوليد 4-0 في الجولة الأخيرة وحسم اللقب، فيما اكتفى ريال مدريد بتعادل مخيب خارج ملعبه أمام ملقة 1-1 وكان في حاجة للفوز مقابل تعادل أو خسارة برشلونة.

موسم 2006-2007

كانت الجولة قبل الأخيرة قمة في التشويق حين لعب ريال مدريد المتصدر بفارق المواجهات المباشرة أمام ريال سرقسطة، بينما استضاف برشلونة جاره إسبانيول.

وشهدت الدقائق الأخيرة من اللقاءين قمة الإثارة بعدما أدرك الهولندي فان نيستلروي في الدقيقة 88 التعادل لريال مدريد 2-2، بينما قتل تامودو أحلام برشلونة في الدقيقة 89 بالكامب نو وأدرك التعادل لإسبانيول 2-2.

وفي الجولة الأخيرة تمكن ريال مدريد من هزيمة ريال مايوركا في لقاء صعب 3-1 وفاز باللقب رغم فوز برشلونة خارج ملعبه أمام خيمناستيكا 5-1 وأنهيا الدوري بنفس الرصيد 76 نقطة، لكن المواجهات المباشرة لفائدة ريال مدريد.

موسم 2002-2003

قبل جولتين كان ريال مدريد في الصف الثاني لكن خسارة ريال سوسيداد بشكل مفاجئ أمام سيلتا فيغو 3-2 وفوزه على جاره أتلتيكو مدريد 4-0 جعلاه يتقدم للصف الأول بفارق نقطتين.

وحافظ ريال مدريد على الفارق بفوزه في الجولة الأخيرة على أتلتيك بلباو بصعوبة 3-1 بفضل الظاهرة البرازيلية رونالدو الذي سجل هدفين، فيما اكتفى ريال سوسيداد بالصف الثاني ولم ينفعه فوزه على أتلتيكو مدريد 3-0 لكونه كان في حاجة لخسارة الفريق الملكي للتتويج باللقب.