Friday, March 22, 2019
اخر المستجدات

الحساينة: الاونروا يجب ان تتعامل مع شعبنا بشكل جيد


| طباعة | خ+ | خ-

اعتبر وزير الأشغال العامة والإسكان في حكومة الوفاق الفلسطينية مفيد الحساينة ان الهجوم على مقر “الأونروا” بمدينة غزة “أمر غير مقبول، ولا يخدم مصلحة الشعب الفلسطيني”.

وقال الحساينة، إنه “أمر غير لائق أن تهاجم  المؤسسة التي تدعم الشعب الفلسطيني، لان شعبنا اكبر من هذا الفعل رغم الدمار والضيق والقهر الذي يعيشه في قطاع غزة”.

واضاف الحساينة “هذه الأسر مظلومة ومكلومة  ولكن لا يعني أن يحصل ما وقع اليوم(..) نحن نريد كل يد تخدم الشعب الفلسطيني والاونروا، يجب ان تتعامل مع شعبنا بشكل جيد”.

وحول تحميل روبرت سيري المنسق الخاص للأمم المتحدة لعملية السلام حركة حماس مسؤولية الهجوم على مقر الأونروا قال الحساينة ” هناك مكلومين في الشعب الفلسطيني يجب أن تكون ردة فعلهم متوازنة(..) أنا لا أدافع عن المهاجمين وتصرفهم مدان ولا عن حماس ولكن يجب مراعاة الوضع الحالي، وعلى المواطن أن يعرف أن الأونروا بالمطلق لا تساهم في ممارسة الضيق على الشعب الفلسطيني”.

وعن إعاقة اسرائيل دخوله للضفة قبل يومين في زيارة رسمية للاجتماع بوزير أردني في رم الله قال الحساينة لمراسلنا ” اسرائيل دائما تريد إعاقة كل ما يخدم القضية الفلسطينية والتخفيف عنه عبر اللقاءات مع الوزراء والأشقاء في الضفة الغربية”.

وعن امكانية شن اسرائيل هجوم على قطاع غزة مماثل لعملية “الجرف الصامد” الحرب الاخيرة ، قال الحسانية ” نحن لا نريد معارك في الوقت حالي، لأن الجراح ما زالت مفتوحة”.

وتظاهر صباح اليوم العشرات من المواطنين المتضررين في الحرب الأخيرة، أمام مقر الأمم المتحدة في غزة، احتجاجاً على قرار وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين “أونروا” وقف مساعداتها المالية لهم بسبب عدم إيفاء الدول المانحة بكامل تعهداتها المالية .

وتعرض قطاع غزة لحرب إسرائيلية استمر 51 يوما في يونيو وأغسطس الماضي قضى فيها مئات المدنيين الفلسطينيين إضافة إلى الحاق دمار واسع في البنية التحتية .