Wednesday, May 22, 2019
اخر المستجدات

الحية: لدينا الكثير من البدائل بعد 15/11


| طباعة | خ+ | خ-

غزة / الوطن اليوم

ال القيادي في حركة حماس والنائب في المجلس التشريعي خليل الحية إن كتلة التغيير والاصلاح لن تقبل باستمرار تعطيل المجلس التشريعي، ” وإذا واصل الرئيس محمود عباس وحركة فتح الاستمرار في إعاقة التئامه، فإن هناك الكثير من البدائل سنشرع بها بعد 15-11.

وأوضح الحية  في  تصريح لصحيفة  البرلمان الصادرة عن المجلس التشريعي أن على رأس هذه البدائل ممارسة المجلس لعقد جلساته الطبيعية ومواصلة سن القوانين والتشريعات، وكذلك محاسبة  الحكومة القائمة -حكومة الوفاق الوطني”.

واتهم الحية أعضاء الحكومة الفلسطينية بأنهم أشخاص ضعاف، ولم يتحملوا المسئولية عن الملفات الإدارية بحق قطاع غزة، وأن الحكومة لها موقف سلبي واضح من الموظفين.

وهدد بأنه في حال رفضت الحكومة الاستجابة للمراقبة والمحاسبة، “سنعلن سحب الثقة منها سواء عبر المجلس التشريعي أو عبر تفاهمات وطنية وفصائلية”.

وأضاف ” سندعو الكل الوطني لنزع الثقة إن رفضت الاستجابة للمحاسبة والمراقبة، ولا أعتقد أن حكومة يمكن أن تبقى قائمة والمجلس التشريعي يسحب عنها الثقة الوطنية والدستورية”.

وقال: “من حقنا منحها الثقة من عدمه وحقنا ان نحاسبها ونراقبها وننزع الثقة عنها بالبعد الوطني، فهناك مظلة وطنية أعطيت للحكومة للعمل”.

كما اتهم الحية الرئيس محمود عباس وحركة فتح بأنهما يمارسان حالة من التعطيل المتعمد للحكومة بهدف منعها من ممارسة أعمالها في غزة.

وشدد الحية على أن الرئيس عباس لم يعط الحكومة الغطاء السياسي المطلوب، وهي حكومة ضعيفة بالأساس، منوهاً إلى أن حكومة التوافق والوكالة والاحتلال يعملون على تأخير إعادة الاعمار في قطاع غزة.

ودعا الحية للذهاب إلى انتخابات عامة، رئاسية، وتشريعية، ومجلس وطني، باعتبار ذلك الحل الأمثل للحالة الفلسطينية.

وطالب الأشقاء المصريين بضرورة فتح معبر رفح على مدار الساعة، متسائلا عن ذنب الشعب الفلسطيني باستمرار إغلاق المعبر الذي يعتبر البوابة الوحيدة لفلسطين نحو العالم.

وأكد على حالة الصدمة التي تعتري المجتمع الفلسطيني من وضع السكون العربي والاسلامي تجاه ما يجري من تغول للاحتلال والمستوطنين في القدس والمسجد الأقصى.