Wednesday, May 22, 2019
اخر المستجدات

الحية: وحدتنا الحقيقية خلف البندقية


| طباعة | خ+ | خ-

غزة / الوطن اليوم

أكد القيادي البارز في حركة المقاومة الإسلامية حماس، خليل الحية على أن الوحدة الحقيقية هي التي تكون خلف البندقية “التي هي الرد الطبيعي على العدوان والانتهاكات الصهيونية المتواصلة بحق شعبنا ومقدساته”، محذراً العدو الصهيوني من المساس بالقدس والمسجد الأقصى المبارك، وانتقد تأخير عملية إعمار ما دمره الاحتلال الصهيوني في غزة، متهما السلطة بأنها لا تهتم للإعمار بقدر ما يهمها جمع الأموال.

وقال الحية، في كلمة له في حفل أقامته حركة حماس لتكريم شهداء رفح جنوب قطاع غزة مساء الخميس (13-11)، إن في القدس رجال وللمسجد الأقصى محررون، مضيفاً:” فلتفعل الأجهزة الأمنية بالضفة ما تفعل سيثور البركان دفاعاً عن القدس”.

وفي شأن الإعمار، استغرب القيادي الحية تأخير عملية إعمار ما دمره الاحتلال في عدوانه الأخير على غزة، متهماً وكالة غوث وتشغيل اللاجئين (أونروا) وحكومة الوفاق بالتقصير، متسائلاً:”هل يعقل أن الوكالة ووزارة الأشغال لم ينتهوا من حصر البيوت المدمرة، ولم تحص البيوت المدمرة قاتلكم الله جميعا باسم الأحرار والنساء والأطفال والمشردين”.

واتهم السلطة الفلسطينية بأنها لا تهتم بالإعمار، بقدر ما يهمها جمع الأموال في خزينتها، وفق تعبيره.

وقال موجهاً كلامه إلى رئيس السلطة محمود عباس:”أتمنى أن تصدق مع نفسك لحظة وتنظر إلى المرآة وتسأل نفسك هل أنت رئيس الشعب الفلسطيني ورئيس المشردين والمنكوبين أم لا”.

وجدد إدانة حماس للتفجيرات الأخيرة التي استهدفت منازل قيادات فتحاوية بغزة، داعياً حركة فتح إلى عدم اتخاذها حجة لتعطيل المصالحة والتهرب من استحقاقاتها.