Wednesday, December 12, 2018
اخر المستجدات

الخضري: الشهيد ياسر عرفات رمز الوحدة الوطنية التي نفتقدها اليوم


الخضري: الشهيد ياسر عرفات رمز الوحدة الوطنية التي نفتقدها اليوم

| طباعة | خ+ | خ-

قال النائب جمال الخضري النائب المستقل في المجلس التشريعي إن الذكرى الرابعة عشر لرحيل الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات رمز الوحدة الوطنية يجب أن تحيي الأمل بشراكة حقيقية ووحدة وطنية يجب أن تكون هي عنوان المرحلة المقبلة في ظل واقع يزداد انقسام وفُرقة.

وقال الخضري في تصريح صحفي صدر عنه اليوم الأحد 11-11-2018 إنه ” لا طريق ولا سبيل سوى الوحدة الوطنية وإنهاء الانقسام لتعزيز الصمود ومواجهة أخطر التحديات التي تهدد القضية الفلسطينية”.

وشدد على ضرورة أن يجتمع الكل الفلسطيني بشكل عاجل وفوري للشروع في تنفيذ اتفاقيات تم التوقيع عليها برعاية مصرية كريمة تنجز الوحدة وتنهي الانقسام.

وأضاف الخضري : الكل الفلسطيني خاسر في معادلة الانقسام، ولا رابح سوى الاحتلال الاسرائيلي الذي يعمل ليل نهار لتنفيذ مشاريعه الاستيطانية والتهويدية في القدس والضفة الغربية وغزة”.

وقال : الشعب الفلسطيني سيظل يذكر لهذا الرمز الملهم إصراره على تدعيم الوُحدة حتى في ظل أصعب الظروف، وتعرضه لأقسى الضغوط من دول كبرى، كانت تظن أنها تملك القرار، لكنها أدركت أن إرادة الرجال أكبر من ترسانة السلاح”.

وشدد الخضري على أن الراحل ياسر عرفات واحد من الرجال الكبار الذين لا يغيبهم الموت، لأنهم صنعوا التاريخ، ولأن ما قدموه يُخلد ذكراهم التي تلهم الأجيال على مر السنين.

وشدد الخضري على أن الثوابت الوطنية التي كافح عرفات على مدى السنوات للحفاظ عليها كانت أغلى عنده من روحه الكبيرة، فصمد بإرادة وثبات حين حوصر، وهو يدرك أنه بذلك يختار الشهادة، فمضى وظلت ذكراه تبعث في شعبه الأمل والإصرار.