Sunday, December 16, 2018
اخر المستجدات

الديمقراطية تشن هجوما حادا على تلفزيون فلسطين


الديمقراطية تحذر من خطورة التوقيت السياسي المشبوه الذي تطرح فيه أميركا وتل أبيب مشاريع انسانية بغزة

| طباعة | خ+ | خ-

شنت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، اليوم الثلاثاء، هجوما حادا على تلفزيون فلسطين الرسمي، واصفة إياه “بالمؤسسة الفاشلة”.

وقالت الجبهة في بيان صحفي تلقت”سوا” نسخة عنه: ” ندعو اللجنة التنفيذية في م.ت.ف. إلى تحمل مسؤولياتها الوطنية والأخلاقية نحو مؤسسات الإعلام الناطقة بلسان المنظمة، وبشكل خاص تلفزيون فلسطين، ووكالة وفا، وإذاعة صوت فلسطين التي تحولت على يد بعض (المرتزقة)، و(المتسلقين)، و(الجهلة) بتاريخ القضية والحركة الوطنية الفلسطينية، وبتاريخ فصائله المناضلة، إلى محطات وأبواق ومصانع تشويه وفبركة أكاذيب في خدمة المطبخ السياسي في النظام السياسي الفلسطيني، وفي خدمة مشروعه في الرهان على اتفاق أوسلو وموقع ما في صفقة العصر”وفق تعبير البيان.

وأضافت الجبهة، أن “الدور الذي باتت تلعبه المؤسسة الاعلامية الممولة من الصندوق القومي الفلسطيني (صندوق الشعب الفلسطيني) تحولت من مؤسسة وطنية في خدمة القضية الفلسطينية إلى مؤسسة في خدمة المطبخ السياسي، في تعطيله لقرارات الاجماع الوطني واصراره على اتباع سياسات التفرد والاستفراد والاستئثار، وسياسات الفك والتركيب وتقريب المحاسيب، واستبعاد المناضلين ومعاقبتهم على أصالتهم وتمسكهم بمبادئهم الأخلاقية والوطنية، وترفعهم عن كل أشكال المصالح الفئوية والذاتية الضيقة”.

وختمت الجبهة بيانها، أن “المؤسسة الإعلامية التابعة للمطبخ السياسي في انزلاقها وعدائها للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، خسرت ما تبقى لها من رصيد في أعين المواطنين، والرأي العام الفلسطيني، وكشفت بشكل كامل عن موقفها الوضيع خارج إطار المعركة الوطنية، ومجرد أداة بيد المطبخ السياسي في حروبه الداخلية القائمة على تصفية الحسابات وعلى خلفيات وأسس كيدية”، كما جاء في البيان.

وكان طلال أبو ظريفة عضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية، قد عبر عن استيائه ورفضه لما جاء في تقرير بث على تلفزيون فلسطين يهاجم الجبهة الديمقراطية. مشيراً إلى أن ما جاء في التقرير هي ادعاءات وافتراءات.

وقال أبو ظريفة في تصريح نقلته وكالة وطن “نعبر عن استيائنا ورفضنا لمثل هكذا تقارير تصدر عن مؤسسة اعلامية وطنية لكل الشعب الفلسطيني وليست لطرف معين، وهناك ادعاءات وافتراءات لا اساس لها من الصحة”، كما قال.