Wednesday, November 21, 2018
اخر المستجدات

الديمقراطية والمبادرة الوطنية تحذران المجلس المركزي اتخاذ إجراءات جديدة ضد قطاع غزة


الديمقراطية والمبادرة الوطنية تحذران المجلس المركزي اتخاذ إجراءات جديدة ضد قطاع غزة

| طباعة | خ+ | خ-

عقدت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين والمبادرة الوطنية الفلسطينية، اجتماعا قياديا بمدينة غزة بحضور أمين عام المبادرة د. مصطفى البرغوثي وصف واسع من قيادة المبادرة الوطنية، ومن الجبهة الديمقراطية صالح ناصر، زياد جرغون عضوي المكتب السياسي، محمود خلف عضو اللجنة المركزية للجبهة.

وتناول الاجتماع الأوضاع الفلسطينية الراهنة والمخاطر التي تتعرض لها القضية الفلسطينية وكيفية التصدي لصفقة القرن التي يجري تنفيذها تدريجياً وبخطوات متسارعة وفي مواجهة هذه المخاطر، أكدا على ضرورة الإسراع في إنهاء الانقسام واستعادة الوحدة الوطنية صمام الأمان للمشروع الوطني وضرورة تحشيد أوسع صف من القوى وقطاعات الشعب.

ودعا الطرفان لوقف الإجراءات التي تفرضها السلطة على قطاع غزة وحذرا من مخاطر إقدام المجلس المركزي على اتخاذ أية إجراءات جديدة تعمق الأزمة الداخلية وتزيد من معاناة شعبنا في القطاع.

وثمن الاجتماع الجهد المبذول من القوى الديمقراطية الخمسة لبلورة تجمع ديمقراطي يضم القوى الديمقراطية والمجتمعية لتحمل مسئولياته اتجاه تفعيل وتطوير مؤسسات م.ت.ف. والحرص على الشراكة الوطنية في إطارها وتكريس مكانتها كممثل شرعي ووحيد لشعبنا.

حي الطرفان شهداء شعبنا في مسيرات العودة وكسر الحصار والمقاومة الشعبية في الضفة وتعزيزها باعتبارها مقاومة شعبية شاملة للدفاع عن حقوق شعبنا والتقدم باتجاه تحقيق حق العودة والدول المستقلة كاملة السيادة بحدود الرابع من حزيران وعاصمتها القدس وحق تقرير المصير.