Tuesday, November 20, 2018
اخر المستجدات

الذهاب إلى السينما أكثر من مرة يُساعد في تنظيف الدماغ


الذهاب إلى السينما أكثر من مرة يُساعد في تنظيف الدماغ

| طباعة | خ+ | خ-

كثيرون هم أولئك الذين يتهافتون إلى شبابيك التذاكر السينمائيّة من أجل مشاهدة أفلاهم المفضلة خلال ساعات الإطلاق الأولى. الأمر يبدو بيدهيًا بالنسبة لهم، ولكن ربّما لا تعلم بأن مشاهدة الأفلام في السينما لها إيجابيّة أخرى تفوق تلك المتعة الترفيهيّة.

قدرة هائلة للأفلام السينمائيّة على المخ

فقد قال باحثون إن مشاهدة الأفلام ومناقشة روايتها مع الأصدقاء قد تساعد في تحفيز المخ، ومنع تكوّن الرواسِب الضارة، وبالتالي تمنع الإصابة بمرض الزهايمر، الذي أخفقت شركات الأدوية في التوصل إلى علاج فعّال لها.

الذهاب إلى السينما أكثر من مرّة

باحثون بريطانيون أشاروا إلى أن الذهاب للسينما مرة أو مرتين في الأسبوع يمكن أن يحول دون الإصابة بمرض الخرف. كما أشار الباحثون الى أن مشاهدة فيلم كوميدي، يتضمّن موضوعًا جيدًا، يُساعد في تحفيز المخ ومنع تكوّن الرواسب الضارة .الباحثون أكدوا كذلك أن مناقشة قصة الفيلم مع الأصدقاء، بعد مشاهدته يساعد على إبقاء المخ نشِطًا، كما يمنع الرواسب التي تسبب مرض الزهايمر على المدى البعيد.

تطبيق فعلي على عدد من المسنين

وبهدف إثبات صحة هذه النظرية، يقوم حاليًا باحثون من جامعة ساوثهامبتون باختبار تطبيقي يضم 40 شخصًا من كبار السن، يعضهم يتوجّه إلى السينما مرة أو مرتين في الأسبوع.

تحفيز المخ من أجل الحفاظ على صحّته

إحدى الباحثات المشاركات في هذا الإختبار تقول إن التحفيز الفكري يمكن أن يمنع تكوّن المواد السامة في المخ، التي تؤدي بدورها للإصابة بمرض الزهايمر. الباحثة قالت إنه من أجل التأكد من عدم تكون هذه المواد السامة، يجب الحفاظ على صحة جدران الأوعية الدموية عن طريق تدريب المخ أو التحفيز، مشيرة إلى أن الأفلام تحفّز المخ بسبب ما يراه الشخص ويسمعه، بالإضافة إلى المناقشات التي تعقب الفيلم، التي بدورها تبدو أكثر أهمية من مشاهدة الفيلم.