Thursday, June 29, 2017
اخر المستجدات

الرئيس عباس: لا نريد أن نرى خلافا أو شقاقا بين الإخوة في الخليج العربي


| طباعة | خ+ | خ-

استقبل الرئيس الفلسطيني محمود عباس، مساء أمس الاربعاء، بمقر الرئاسة في مدينة رام الله، وفد المنتخب العماني لكرة القدم، بحضور رئيس الاتحاد العُماني لكرة القدم الشيخ سالم سعيد الوهيبي، واللواء جبريل الرجوب رئيس الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم.

وقال الرئيس عباس، : كل الترحيب والاحترام لأشقائنا القادمين من سلطنة عمان، الذين يزورون إخوانهم في بلدهم الثاني فلسطين المحتلة، ويقفوا معهم ليروا على أرض الواقع معاناة اخوانهم جراء الاحتلال الاسرائيلي وسياساته التعسفية.

وأضاف: نحن نعول كثيرا كما تعودنا في السابق، بأن تبرز الحكمة العمانية في ما يجري بين أشقائنا في الخليج العربي، الذين يتعايشون بمحبة وسلام مع بعضهم ضمن نطاق مجلس التعاون الخليجي، متابعا: لا نريد أن نرى خلافا أو شقاقا بين الإخوة في الخليج، لذلك نعول على أشقائنا في عمان والكويت، أن يعلبوا الدور المنوط بهم للوفاق بين العرب، وان يتنقلوا بين الاطراف المعنية للوصول إلى حل للازمة الراهنة.

وأردف قائلا: الإخوة في عمان يتبعون سياسة الحكماء في العالم العربي، والذي أسسها السلطان قابوس منذ استلامه مقاليد الحكم، لذلك نقول دائما، بأن عمان وشعبها وسلطانها وحكومتها هم حكماءنا نحن العرب.

وفيما يتعلق بزيارة فلسطين، قال الرئيس: عندما يأتي أشقاؤنا لزيارتنا، فأنهم بذلك يتضامنون مع السجين، ليروا أحوال شعبنا الذي يعيش تحت الاحتلال منذ أكثر من خمسين عاما، ويشاهدون معاناته اليومية واَضاف: فرحنا بالرياضة التي ندعمها ونشجعها، ولكن الفرحة الكبرى هي أن نرى إخواننا بيننا، يدعمون صمودنا ويقفون معنا، لذلك نحن نقدر هذه المبادرة الطيبة المدعومة من السلطان قابوس.

وتابع: نحن بحاجة لدعم أشقاءنا العرب جميعا، لترى القدس اخوانها يقفون إلى جانبها ويدعمون صمود أهلها.

بدوره قال اللواء الرجوب : نرحب بالوفد العماني، وبالشيخ سالم الوهيبي رئيس الاتحاد العماني لكرة القدم في فلسطين، الذي شهد عرس كروي بنكهة عربية اسلامية.

وأضاف: أمس شاهدنا الانتماء والمحبة العمانية لصالح فلسطين وشعبها، ونحن نؤكد أن عُمان وشعبها وقيادتها لهم مكانة خاصة لدى الشعب الفلسطيني وقيادته.

من جانبه، قال رئيس الاتحاد العماني لكرة القدم: نثمن مواقف الرئيس عباس الداعمة لكرة القدم الفلسطينية، والترحيب الكبير الذي لاقيناه من سيادته، ومن الشعب الفلسطيني كله.

وأضاف الشيخ سالم، نحن جئنا لنقف مع اشقائنا، تنفيذا لتوجيهات حكومتنا.

 


  • إعلانات