Thursday, June 29, 2017
اخر المستجدات

الرئيس عباس مستعد لتأجيل تجميد الاستيطان بهدف استئناف المفاوضات مع اسرائيل


محمود عباس

| طباعة | خ+ | خ-

قال د. محمد مصطفى، أحد كبار مستشاري الرئيس الفلسطيني محمود عباس، إن الرئيس سيوافق على أن يضع جانبا مطلبه بتجميد البناء في المستوطنات، من أجل استئناف المفاوضات مع إسرائيل.

وقال مصطفى لموقع “بلومبرغ” الإخباري إن :هذه المرة لم نجعل المستوطنات موضوعا مركزيا. ونعتقد أنه من الأفضل للجميع أن نركز حاليا على منح الإدارة (الأميركية) الجديدة فرصة لكي تنجح.

وأضاف أن الرئيس عباس مستعد لإرجاء البحث حول البناء في المستوطنات لمصلحة استئناف المفاوضات.

وكان الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، قد زار الأراضي الفلسطينية وإسرائيل الشهر الماضي. وترددت أنبا عن أن توترا تخلل اجتماع ترامب وعباس في بيت لحم، بعد أن قال ترامب لمضيفه إنه هدفه وأن الإسرائيليين زودوه بمعلومات تزعم أن الرئيس الفلسطيني يحرض ضد إسرائيل.

وفي سياق متصل، بحث رئيس الوزراء الفلسطيني، رامي الحمد الله، مع السفيرة الأميركية في الأمم المتحدة، نيكي هايلي، خلال لقائها في مكتبه برام الله أمس، الأربعاء، آخر التطورات السياسية والاقتصادية، بحضور القنصل الأميركي العام في مدينة القدس، دونالد بلوم.

وذكرت مصادر أن :الحمد الله أشار إلى أهمية جهود ترامب وإدارته من أجل تحقيق السلام، مؤكدا التزام القيادة الفلسطينية وعلى رأسها عباس بمتطلبات العملية السلمية، واستعدادها للعمل مع الإدارة الأميركية في هذا السياق، بما يضمن تحقيق السلام وفق الشرعيات الدولية، وتحقيق تطلعات أبناء شعبنا في الحرية وتقرير المصير.

وقالت الوكالة الفلسطينية إن الحمد الله ثمن الدعم الأميركي عبر الوكالة الأميركية للتنمية الدولية للعديد من القطاعات، بالإضافة إلى دعم الأونروا، مؤكدا أهمية هذا الدعم في تلبية احتياجات المواطنين، وبناء مؤسسات الدولة الفلسطينية.


  • إعلانات