Friday, May 24, 2019
اخر المستجدات

الرئيس عباس يغادر مصر.. السيسي: نسعى إلى حل أشمل لقضية فلسطين


| طباعة | خ+ | خ-

القاهرة – الوطن اليوم

اختتم الرئيس محمود عباس، ظهر اليوم الأحد، زيارة رسمية لجمهورية مصر العربية استمرت 3 أيام.

وبحسب الوكالة الرسمية، عقد الرئيس خلال الزيارة عدة لقاءات مهمة في مقدمتها لقاء الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، كما استقبل الأمين العام لجامعة الدول العربية نبيل العربي، ووزير الخارجية المصري سامح شكري، ووزير خارجية الجزائر رمطان لعمامرة، ووزير المخابرات المصرية العامة الوزير محمد التهامي، ووفدا دينيا برئاسة مفتي الديار المصرية شوقي علام، كما استقبل سيادته وفدا قياديا من حركة الجهاد الإسلامي والجبهة الشعبية لتحرير فلسطين.

وكان في وداع الرئيس على أرض مطار القاهرة الدولي وزير البحث العلمي المصري شريف حماد، وسفير دولة فلسطين في القاهرة، مندوبها لدى الجامعة العربية جمال الشوبكي، وعدد من كادر السفارة والمندوبية الدائمة لدى الجامعة العربية.

ورافق الرئيس في زيارته إلى مصر عضوا اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير صائب عريقات وصالح رأفت، وعضو اللجنة المركزية لحركة فتح عزام الأحمد، ورئيس جهاز المخابرات العامة اللواء ماجد فرج.

الى ذلك، شدد الرئيس المصري المشير عبد الفتاح السيسي على أن بلاده لا يمكن أبدا أن تتخلى عن دعم القضية الفلسطينية، وتسعى لحل أكبر وأشمل من أزمة غزة الحالية.

جاء ذلك في لقاء جمع السيسي مع رؤساء تحرير الصحف المصرية ظهر اليوم الأحد في قصر الرئاسة بحي مصر الجديدة في القاهرة.

وتابع: إن الغارات الإسرائيلية على قطاع غزة تكررت عدة مرات ولن تنتهي إلا إذا كانت هناك دولة فلسطينية قائمة على الأراضي المحتلة عام 1967، وعاصمتها القدس المحتلة، وهذا أمر وموقف راسخ في وجدان مصر شعبا وقيادة.

وأضاف:رغم الألم على كل شهيد وجريح وكل بيت تم هدمه في غزة، إلا أن ما نسعى إليه من تهدئة الآن لا بد أن يكون انطلاقة لحل أشمل للقضية، يتجاوز مفهوم إعادة إعمار ما خربته الحرب إلى مفهوم الدخول في مفاوضات الحل الشامل والنهائي.

وأشار الرئيس المصري إلى أن دولة الاحتلال مسؤولة بشكل كامل عن القطاع طبقا للاتفاقيات الدولية، كما أن هناك 5 معابر أخرى موجودة غير معبر رفح يمكن دخول المساعدات إلى الفلسطينيين منها، أما معبر رفح فإن ترتيبه يكون طبقا للسيادة المصرية فقط.