Saturday, December 15, 2018
اخر المستجدات

الرئيس محمود عباس: قضية الأسرى تحتل الأولوية لدى القيادة


محمود عباس

| طباعة | خ+ | خ-

استقبل الرئيس الفلسطيني محمود عباس، اليوم الأحد، في مقر الرئاسة في مدينة رام الله، والدة وشقيق الأسير، عضو اللجنة المركزية لحركة التحرير الوطني الفلسطيني “فتح” كريم يونس.

واطمأن الرئيس عباس، على اوضاع الأسير يونس وزملائه في الأسر، مشددا على أن قضية الاسرى هي قضية الشعب الفلسطيني بأسره.

وأكد الرئيس محمود عباس، أن قضية الاسرى تحتل الاولوية لدى القيادة الفلسطينية، التي تبذل كل جهد ممكن مع المؤسسات والمنظمات الدولية والمجتمع الدولي، لإطلاق سراحهم من سجون الاحتلال الإسرائيلي، ليشاركوا في بناء الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية.

من جانبها، أثنت والدة وشقيق الأسير يونس، على جهود الرئيس عباس واهتمامه الدائم بقضية ابنهم كريم وزملائه في الأسر.

وحضر اللقاء: أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية صائب عريقات، وعضو اللجنة المركزية لحركة “فتح” الوزير حسين الشيخ، وعضو اللجنة المركزية لحركة “فتح”، رئيس لجنة التواصل مع المجتمع الاسرائيلي محمد المدني، وعضو اللجنة المركزية لحركة “فتح” محمد اشتية، ورئيس ديوان الرئاسة انتصار أبو عمارة.

الاسير كريم يونس هو أقدم أسير فلسطيني في سجون الاحتلال الإسرائيلي والعالم.

اعتقل يونس بتاريخ 6/1/1983 وحكم عليه بالسجن المؤبد الذي حدد فيما بعد بـ40 عاما، وكان من المفترض أن يفرج عنه خلال الدفعة الرابعة وفق التفاهمات التي أبرمها الرئيس محمود عباس مع حكومة اسرائيل عام 2013، والتي تقضي بالإفراج عن كافة الأسرى القدامى المعتقلين قبل اتفاقات أوسلو، ولكن حكومة الاحتلال تنصلت من الافراج عن الدفعة الرابعة.

ولد كريم يونس في 24 ديسمبر/ كانون الأول 1956 في قرية عارة في أراضي الـ48، ودرس المرحلة الابتدائية في قريته، ثم الثانوية بمدرسة الساليزيان في الناصرة، وواصل دراسته في قسم الهندسة الميكانيكية بجامعة بن غوريون في النقب.