Wednesday, October 17, 2018
اخر المستجدات

الرجوب: اختيار القدس عاصمة للشباب الإسلامي يحمل رسالة هامة للعالم وللشعب الفلسطيني


جبريل الرجوب

جبريل الرجوب

| طباعة | خ+ | خ-

قال رئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة الفلسطيني جبريل الرجوب إن برنامج “القدس عاصمة للشباب الإسلامي عام 2018” الذي سينظم الشهر المقبل في القدس، يحمل رسالة هامة للعالم وللشعب الفلسطيني.

وأضاف في تصريح لوكالة “الأناضول” التركية أن البرنامج يوصل رسالة للفلسطينيين “أنهم ليسوا وحدهم في مواجهتهم الاحتلال الإسرائيلي المدعوم أمريكيا”.

جاءت تصريحات الرجوب في مقر منتدى شباب المؤتمر الاسلامي للتعاون والحوار بإسطنبول، حيث كان يحضر الاجتماع التحضيري الأخير قبل انطلاق برنامج “القدس عاصمة للشباب الإسلامي عام 2018” يوم 6 فبراير/ شباط المقبل.

وأكد الرجوب أن قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بالاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل لم يؤثر فقط على العالم الإسلامي بل وعلى العالم المسيحي أيضا.

وأضاف أن البرنامج سيكون فرصة كذلك لكي يرى العالم الكفاح العادل للشعب الفلسطيني من أجل أمنه وحريته وأراضيه، وللتأكيد على ضرورة حل الدولتين، وللتعريف بأن الحل الذي تروج له الولايات المتحدة ليس حلا حقيقيا.

وأكد الرجوب أهمية الدعم الذي تقدمه تركيا والرئيس التركي رجب طيب أردوغان لفلسطين والقدس، سواء فيما يتعلق بتشكيل الرأي العام الدولي، أو بتقديم الدعم المباشر، قائلا إن هذا الدعم يمنح الفلسطينيين طاقة كبيرة.

وأشار لكون برنامج “القدس عاصمة للشباب الإسلامي عام 2018” هو المشروع الأول الذي ينظم بعد القمة الإسلامية الطارئة حول القدس التي استضافتها إسطنبول الشهر الماضي، قائلا إن العديد من

دول منظمة التعاون الإسلامي على رأسهم تركيا قدمت دعما كبيرا للبرنامج.

وأضاف “نأمل أن يصبح هذا البرنامج بمثابة صوت موحد للأمة الإسلامية لدعم القضية الفلسطينية في مواجهة الاحتلال الإسرائيلي، وقمعه وعنفه وعنصريته”، معتبرا أن البرنامج يقدم فرصة لتحويل الدعم الذي أعلنته الدول العربية والإسلامية للقدس من مستوى الدعم اللفظي إلى الدعم الفعلي على الأرض.

وأشار أن البرنامج سيشمل تنظيم ما يقرب من 20 برنامجا دوليا للشباب في القدس بمشاركة شباب من جميع أنحاء العالم، تتراوح مجالاتها بين الأكاديمي والثقافي وغيرها، وسيكون فرصة لتوافد المسلمين على القدس وبالتالي عدم ترك أولى القبلتين وحيدا.

واختيرت إسطنبول أول عاصمة للشباب الإسلامي عام 2016، في الفعالية التي نظمها منتدى شباب المؤتمر الاسلامي للتعاون والحـوار، وفي عام 2017 أختيرت مدن بوتراجايا الماليزية وفاس المغربية وشيراز الإيرانية كعواصم للشباب الإسلامي، واختيرت القدس عاصمة للشباب الإسلامي 2018.

وستعقد الاحتفالية الافتتاحية لبرنامج “القدس عاصمة للشباب الإسلامي عام 2018” يوم 6 فبراير/ شباط في القدس برعاية الرئيس الفلسطيني محمود عباس، وبمشاركة وزراء الشباب والرياضة من دول منظمة التعاون الإسلامي.